الرئيسية » وطنية » زهرتان..

زهرتان..

النهار الأدبي

زهرتان

جلست على الحصباء
تكتب على حياء
تخطّ قوافي عشقك
و موازين حبّك
تكتب و ينساب
القلم
فينكشف
فيها الغمّ
رويدا
رويدا
يتربّع
أمامها
الهمّ
تذكر
ذات ليل شتاء
بهيم
عند مساء
عقيم
حين دخلت و في يدك
زهرة
عجفاء
تمسكها بيد
نكباء
رميت بها
أمامها
وألقيت معها
حججا واهيه
قلت دون إنذار
حان الفراق
بين
البُعَداء
و هبّت رياح هوجاء
من نافذة الغرفة
ضممت معطفك

و غادرت

 و ورائك
زهرتان..
زهرة عجفاء
وأخرى
بلهاء
تمدّ ورقة و قلما
تكتب بحبر دموعها
أنا تلك التي جلست على الحصباء
تكتب على حياء..

ن ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عـــــاجل/معطيات جديدة عن تركيبة الحكومة القادمة..وحقيقة كلمة رئيس الجمهورية المرتقبة