الرئيسية » سياسة » منظمة الاعراف لا ترحب بقرار اعفاء وزيرة المالية …وتتساءل عن أسباب عدم اقالة محافظ البنك المركزي

منظمة الاعراف لا ترحب بقرار اعفاء وزيرة المالية …وتتساءل عن أسباب عدم اقالة محافظ البنك المركزي

تونس-النهار نيوز

تتواصل ردود فعل الاحزاب والمنظمات الوطنية على قرار رئاسة الحكومة اقالة كل من وزير التربية ناجي جلول ووزيرة المالية لمياء الزريبي وتعيين كل من فاضل عبد الكافي وزيرا بالنيابة على الماليّة وسليم خلبوص وزيرا بالنيابة على رأس التربية.

وان اعلنت المنظمة الشغيلة بشكل واضح عن ارتياحها لقرار اقالة جلول واعتبرته انتصارا للمدرسة الوطنية ، فان منظمة الاعراف  لا تبدو مرحبة بقرار اقالة لمياء الزريبي وزيرة المالية ليس منطلق الدفاع عن الوزيرة المقالة بل من منطلق رفضها تحميل كل مسؤولية انهيار الدينار للسيدة الزريبي.

في هذا السياق اعتبر توفيق العريبي عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الاعراف ان الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد غير مرتبط بوزيرة المالية مثمنا فيها حرصها على تقديم الاضافة في ظل وضع يتسم بالحرج مشددا على ان الوزيرة المقالة لا تعمل بمفردها بل مع فريق كامل .

وتساءل العريبي في تصريح لجريدة “المغرب” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 2 ماي 2017 ” لماذا لم تتم اقالة محافظ البنك المركزي ايضا باعتبار ان له جانبا من المسؤولية في تدهور قيمة الدينار؟”.

جدير بالذكر ان الشاذلي العياري  عين محافظا على البنك المركزي بعد مصادقة المجلس الوطني التأسيس على تعيينه بتاريخ 25 جويلية 2012 عقب اقالة مصطفى كمال النابلي باصرار من الرئيس الموقت السابق المنصف المرزوقي .

وحافظ العياري منذ ذلك التاريخ على منصبه ، رغم تعهدات نداء تونس خلال الحملة الانتخابية ، بتغييره .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حديث عن سيناريو انقلابات والبرلمان يطالب بالتوضيح:ما حقيقة الانقلاب؟