الرئيسية » دولي » إدارة ترامب تجبر الإمارات على تغيير موقفها من حكومة السراج والاتفاق السياسي الليبي

إدارة ترامب تجبر الإمارات على تغيير موقفها من حكومة السراج والاتفاق السياسي الليبي

النهار نيوز – وكالات

أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن لقاء جمع في أبو ظبي كلا من خليفة حفتر قائد مليشيات الكرامة وفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي الذي تم تنصيبه بعد الاتفاق السياسي المعروف باتفاق الصخيرات.

ورغم أن استقبال خليفة حفتر كان حدثا عاديا إلا أن الدوائر الإعلامية الإماراتية حاولت الترويج لزيارة السراج على أنها انتصار وانجاز مهم في حين أنها كانت تدفع خليفة حفتر لعدم لقاء السراج وعدم لقاء كوبلر المبعوث الأممي إلى ليبيا، فماهو سبب تغير موقف الإمارات وتراجعها عن الانحياز لحفتر ومليشيات الكرامة؟

مصادر إعلامية أمريكية أكدت أن إدارة ترامب دفعت الإمارات إلى القبول بالاتفاق السياسي الليبي ودفع حفتر للقاء المبعوث الأممي مارتن كوبلر في فترة سابقة بالإضافة إلى اللقاء الحدث مع السراج في أبو ظبي.

ومن المنتظر أن ينصاع حفتر ومليشياته إلى اتفاق سياسي مع بعض التعديلات البسيطة في بنود التوافق الذي أسسه الفرقاء الليبيون في الصخيرات.

هذا الانصياع الإماراتي للرغبة الأمريكية يبين أن هذه الدولة كانت وراء تعطيل المسار الانتقالي لهذا البلد منذ سنتين تقريبا فهل سينجح الفريق الأممي في استغلال رجوع حفتر إلى الجادة أم أ، الإمارات قد تلعب لعبة خفية أخرى؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سرّ يذاع لأول مرّة : “الناتو” حرق القذافي في فرن ثم رماه في البحر