الرئيسية » عالمية » العراق: وزيرا الدفاع والداخلية يتسلمان توجيهات أمنية من الصدر

العراق: وزيرا الدفاع والداخلية يتسلمان توجيهات أمنية من الصدر

النهار نيوز

التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بمقر إقامته في محافظة النجف، اليوم الأربعاء، بوزيري الدفاع عرفان الحيالي والداخلية قاسم الأعرجي، ووجههما بعدة توجيهات أمنية.
وذكر بيان لمكتب الصدر، أنّ “الصدر قدّم للوزيرين، خلال اللقاء، بعض التوجيهات التي تصب في مصلحة القوات الأمنية وزيادة فعاليتها وسد الثغرات التي تضعف قوتها”، مؤكداً على “ضرورة دعم الجيش العراقي والشرطة وباقي القوى الأمنية العراقية وتقويتها، من خلال التدريب الصحيح”.
وأكد أيضاً “أهمية دعم الجهد الاستخباري وتطوير البنية العسكرية والأمنية، بما يؤهلها لحفظ أمن البلاد من التهديدات الداخلية والخارجية”، مشدّداً على “ضرورة أن يكون زمام الأمور بين الجيش والشرطة بعد انتهاء مرحلة داعش”.

من جهته، أكد مسؤول في وزارة الدفاع العراقية، أنّ “اللقاء ركّز على أهمية حفظ الأمن بعد مرحلة داعش، وأنّ الصدر أكد دعمه ومطالبته أن تكون الجهات الأمنية هي الجهات الوحيدة التي تتولى الملف الأمني، من دون تدخل المليشيات”.
وقال المسؤول، خلال حديثه مع “العربي الجديد” إنّ “الصدر يتخوف من سلطة مليشيات الحشد الشعبي وعدد من فصائلها، وهي فصائل غير منضبطة، وضرورة ألا يكون لها دور في مرحلة ما بعد داعش، وألا تقوم بدور سلبي لا يتناسب مع المرحلة التي يقبل عليها العراق”.
وأضاف أنّ “دعم الصدر للأجهزة النظامية في الدولة ليس شيئاً قليلاً، لأن الصدر له ثقله السياسي في البلاد”، مؤكداً “على أهمية اللقاء وأثره في حفظ أمن البلاد”.
ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه، والذي جمع الصدر بوزيري الدفاع، ويأتي في وقت تثار منه المخاوف من سلطة المليشيات وانتشارها في العراق، وكان الصدر قد هاجم عدّة مرّات ما سماها بـ”المليشيات الوقحة،” والتي ترتكب الانتهاكات بحق المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد اللوحة واليخت.. ابن سلمان يشتري صابونة بـ50 ألف دولار!