عاجل/ الداخلية تكشف مفاجأة وتقلب معطيات رواية "الإعتداء على أستاذة جامعية وتمزيق ثيابها من طرف أعوان الأمن"

تونس-النهار نيوز

ذكرت الأستاذة الجامعية سامية السعدي في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية أنها تعرضت يوم الجمعة 28 أفريل 2017 ، حوالي الساعة الثامنة مساء الى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل 7 أعوان أمن كانوا متواجدين في البحيرة 2 بالتحديد أمام السفارة الأمريكية.
و أشارت الى أن الأعوان قاموا بضربها و شتمها حتى مزقوا فستانها ثم أخذ أحدهم الهاتف و بدأ في تصويرها على تلك الحالة، مؤكدة بأنهم قاموا بسرقة هاتفها الجوال و ساعتها من حقيبتها.و أضافت أنه عند اصطحابها لمركز الشرطة قام رئيس المركز بوضع الأصفاد في يديها بعد أن وجدت محظر الشرطة محرر دون أن يستمع اليها وطلب منها الامضاء عليه، مشيرة الى أنه تم تزييف الوقائع و تغييرها و تم اتهامها بالاعتداء على 3 أعوان أمن.و بينت في تصريح اعلامي أن سبب الحادثة هو مرورها من الطريق أمام السفارة الأمريكية ظنا منها بأنه وقع فتحه بعد أن كان مغلقا خاصة و أنها لم تجد دورية الأمن في المفترق، الا أن الدورية المذكورة تواجدت بالمفترق عند عودتها من الطريق بطلب من الأعوان المتمركزين أمام السفارة، حينها استوقفها احدالأعوان في المفترق وانهال عليهابالسب و الشتم عند سؤالها عن سبب دخولها في ذلك الطريق.

اقرأ المزيد:عاجل/مزقوا ملابسها وقاموا بتصويرها: استاذة جامعية تتهم أمنيين بالاعتداء عليها بالقرب من السفارة الامريكية بتونس ( تفاصيل صادمة)

 

وفي تصريح صحفي نقله موقع ”أخبار تونس“ قال المكلف بالاعلام بوزارة الداخلية ياسر مصباح أن سامية السعدي قد دخلت بسيارتها في الممر المحجر الموجود أمام السفارة الأمريكية رفقة صديقتها و قد كانت في حالة سكر مطلق لحظة طلب أعوان وثائق السيارة .
و أضاف ياسر مصباح أنه وفق أقوال أعوان الأمن الموجودين على عين المكان فأن السعدي دخلت في حالة هستيرية و قامت بالتهجم على عوني أمن و اعتدت عليهما ماديا و معنويا حسب قوله مفيدا أن الأمنين قاما باستخراج شهادتين طبيتين الأولى ب7 أيام و الثانية ب 15 يوما .
و صرح أن المدعية افادت خلال التحقيق معها و بحضور محاميها أنها دخلت الى الممر المحجر و كانت في حالة سكر كما أن صديقتها اعترفت أن سامية السعدي كانت في حالة سكر مما استحال عليها الانتباه الى ان الممر محجر .
و قال أن هذه المرأة لها سوابق عدلية . و يشار الى أن الأبحاث متواصلة في هذا الغرض .الحصاد

1 Response

  1. يقول ahlem:

    حقو ها المكلف بالاعلام بوزارة الداخلية ياسر مصباح وضح لنا شنو المادة لي تقري فيها ها الأستاذة كاراتي أو بوكس!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: