مستشفى سهلول يرفض معدات طبية وفرتها جمعية : مانقبلوش فضلة فرنسا" !

تونس-النهار نيوز

بدأت جمعية التضامن الفرنسي التونسي للصحة اليوم الثلاثاء 9 ماي 2017 بتوزيع عدد من الأجهزة والمعدات الطبية والأثاث المكتبي ووسائل مساعدة على الحركة لعدد من المرافق الصحية بقيمة جملية تناهز ال 450 ألف دينار .

وقد كان مبرمجا أن يتسلم المستشفى الجامعي سهلول صباح اليوم الثلاثاء نصيبه من التجهيزات قبل أن يفاجأ أعضاء الجمعية برفض المستشفى تسلم المعدات .وأوضح فخري قميزة عضو جمعية “التضامن الفرنسي التونسي للصحة ” في تصريح للجوهرة “اف ام” أنهم قاموا بتسليم جزء من المعدات لمستوصف أكودة وعند توجههم لمستشفى سهلول فوجئوا برفض الإدارة تسلمه بدعوى أنهم لن يقبلوا “فضلة فرنسا”.
وأشار قميزة أنهم حاولوا الاتصال بأي مسؤول من المستشفى لكنه مطالبهم قوبلت التجاهل مؤكدا أنه سيقوم بتوجيه هذه المعدات لإحدى القرى التي قد تستحقها.
من جهته أكد محمد عيتر عضو في الجمعية أن كانوا ينتظرون هذه المعدات القادمة من فرنسا منذ أشهر موضحا أنهم اتصلوا بإدارات المستشفيات واطلعوا على التجهيزات التي تنقصها وراسلوا مستشفى في باريس بتلك القائمة من المعدات حيث تولى مد الجمعية بتلك التجهيزات التي وصلت بإسم اتحاد التضامن التونسي على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: