العياشي العجرودي: سليم الرياحي رجل صفقات مشبوهة ويوم ارغب في رئاسة الافريقي سيكون إستجابة الى نداء جماهيره

تونس-النهار نيوز

ردّ رجل الاعمال محمد العياشي العجرودي، على تصريحات الرئيس المنسحب من النادي الافريقي سليم الرياحي، وهاجم العجرودي الرياحي بعنف واصفا اياه برجل الصفقات المشبوهة وبأنه يعلم جيدا ماضيه مستشهدا بمن عملوا معه في القطر الليبي وفق تعبيره.

واضاف العجرودي ان النادي الافريقي اكبر من الرياحي ويوم يرغب في رئاسته سيكون ذلك تلبية لنداء جماهير الفريق وفق تعبيره في رسالة نشرها موقع الصريح كالاتي:

اعرف بأنّه لا يعرف انّه يعرفني وهو العارف بحقيقة أمره ..!
لم أكن ان أولي الامر اهمّية، او حتى ان أولي الحكاية نفسها حيّزا ولو قصيرا من وقتي في ظلّ المسؤوليات والمشاغل الوطنية والدولية ، لولا إلحاح بعض الأصدقاء الذين اكنّ لهم كلّ المحبّة والمودّة بما تجمعني بهم رغبة وعشق في نجاح فريق عتيد مثل النادي الأفريقي.. لافاجأ بمن « يرأسه « اليوم والكلّ يعلم الخفايا السياسيّة والانتخابية وراء ذلك يتطرّق الى اسمي ناكرا تواصلا معي ومعرفة بي .. يا لها من خسارة فعلا و هو الذي كان عليه ان يصمت لمّا يتكلّم ، ويدرك حقيقة ماضيه وأمره هناك بالقطر اللّيبي الشقيق ومع من كان يشتغل وماذا ، و العديد ممّن قصدت هؤلاء الذين يعرفون حقيقة أمره لا يزالون احياء و هم أصدقاء تجمعني بهم صلات ودّ وليس علاقات استغلال وسوء نيّة كما هو حاله .
والنادي الأفريقي اكبر منه، تاريخ الفريق يشهد بأولئك الرجال الذين سهروا عليه بصدق وأمانة محبّة فيه وفي ابنائه وليس لغايات مصلحيٌة او انتهازية كما حاله هو .
لو كنت راغبا في منصب رئاسة الفريق لن انتظر ذلك لفتة منه أو “صفقة مشبوهة” وكم هي كثيرة صفقاته، بل سيكون الامر استجابة لنداء قواعد الجمعية وهم اكثر من يعلم في كم من مناسبة تنادوا باسمي …
يريد هذا الذي يزايد و يعربد والذي يبدع اليوم في معاداته للجميع رياضيا وسياسيا ان يصنع لنفسه شأنا ، وهذا أمر لا يقدر عليه الاّ الرجال الذين صدقوا في مسعاهم وهو لا أرى انّه ينسى كيف تهرّب عند نداء الواجب، ايّام الحوار الوطني وكان المتغيّب الابرز في عديد جلساته رغم الهالة الحزبية التي اصطنعها حوله ونرى انفضاح حقيقتها اليوم..
قيل سابقا : «عمل النمام أضرّ من عمل الشيطان، لأن الشيطان، بالخيال والوسوسة .. وعمل النمام بالخديعة والغدر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: