مفاجأة غير منتظرة يصدرها القضاء التونسي في حقّ قائد الطائرة الذّي نقل المخلوع بن علي إلى السعودية

 

تونس-النهار نيوز

مفاجأة غير منتظرة يصدرها القضاء التونسي في حقّ قائد الطائرة الذّي نقل المخلوع بن علي إلى السعودية

منع القضاء التونسي، محمود شيخ روحو، قائد الطائرة التي نقلت زين العابدين بن علي ليلة 14 جانفي 2011 إلى السعودية، من الإدلاء بأي تصريحات صحفية وإعلامية حول ما حدث في تلك الليلة وماوقع خلال الرحلة التي قادت بن علي إلى السعودية.

وقال موقع حقائق اليوم الثلاثاء 16 ماي 2017، أنه بعد إدلاء محمود شيخ روحو بشهادة حول فرار بن علي من تونس بمؤسسة التميمي اتصلت المؤسسة القضائية به وطلبت منه عدم اعطاء أي شهادة مجددا حول ما حصل ليلة 14 جانفي.

ويذكر أنّ شيخ روحو أكد في شهادة قدمها في مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات أنه تلقى التعليمات من نبيل الشتاوي المدير العام للخطوط الجوية التونسية وأنه طلب منه تهيئة الطائرة الرئاسية بالسرعة الفائقة مشددا على توفير عدد ضئيل من الموظفين لنقل زوجة الرئيس الى جدة.
وطلب من القائمين الاستعداد لذلك مع الطيار القائد و2 طيارين مساعدين لتأمين الرحلة وعلى الساعة الخامسة بعد الزوال أعدت الطائرة وكان من المستحيل الحصول على الوثائق الضرورية والتزود بالوقود في ظروف أمنية عادية ولدى وصول بن علي وأفراد عائلته وهم زوجته ليلى وابنته حليمة وخطيبها وابنه محمد وسيدتان آسياويتان كانتا الحاضنتين ورجل وسيدة.
وأضاف شيخ روحو أن بن علي على ما يبدو لم يكن ليصعد معنا ولكن بعدها صعد الى الطائرة وسمعته يتحدث “سأوصل عائلتي ثم أعود ” كما أن مدير الأمن الرئاسي كان وضع حقيبته في الطائرة ولكن أنزلها بعد ذلك.
كما نفى شيخ روحو أن يكون له علم بما يحدث في المكان الآخر من المطار أي عملية احتجاز عائلة بن علي وإيقافهم من قبل سمير الطرهوني.
وأكد قائد الطائرة التي أقلت الرئيس المخلوع الى جدة أن هناك شابا آخر رغب في الصعود للطائرة ولكن تدخل أحد أعوان الأمن الرئاسي لمنعه وبعدما أقلعت الطائرة وكانت محددة سلفا إلى جدة وليس كما يعتقد البعض أنها ستتوجه الى مالطة.
وفي أثناء الرحلة كنت بصدد القيام ببعض الإجراأت القانونية اللازمة مثل البحث عن رخصة فقمت بالاتصال بليبيا والذي سألني احد أعوان الطيران من معك ولكن تفاجأ بأنّ الرئيس بن علي كان خلفي وطلب مني عدم قول الرئيس معي».
واستجبت لطلبه وعند الوصول الى جدة كان الوضع صعبا لكثرة هبوب الرياح والزوابع وسوء الأحوال الجوية وبمجرد الوصول طلب منا بن علي التوجه الى النزل لأخذ قسط من الراحة وفي الحقيقة لو طلب مني الرجوع وقتها لما رفضت ولكنه بعد الراحة اطلع بن علي على الوضعية في تونس واتخذ قرار الرجوع الى تونس الا أنني عندما اتصلت بالمدير العام السيد الشتاوي أعطيت الاذن بعودة الطائرة تنفيذا لما طلب مني من تونس.
وأكد محمود شيخ روحو أنّه بمجرد وصوله الى تونس لم يتصل به أي مسؤول من النظام السابق مثل رضا قريرة وزير الدفاع وقتها وحتى المدير العام التقى معه لدى حاكم التحقيق بالعوينة الذي طلب منه شهادة فيما حصل.

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: