• غير مصنف
  • 3

صالح الحاجة: ما أمسطها الديمقراطية كيف نسمع سامية عبّو تتكلم

تونس-النهار نيوز

هاجم صاحب جريدة الصريح صالح الحاجة الأحد 14 ماي النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبّو من خلال افتتاحية الصحيفة.
وانتقد صالح الحاجة تصريحات سامية عبّو المنددة بالفساد والفاسدين قائلا ” شيء ما يعجبها”, مضيفا ” الى اين تريد أن تصل تلك المرأة البولديزر”.

وقال صالح الحاجة ” ما أمسطها الديمقراطية كيف تسمع سامية عبّو تتحدث”.
من جهتهم سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من افتتاحية صالح الحاجة المهاجمة لسامية عبّو وذلك عن طريق اعادة نشرهم لمقال كتبه هذا الأخير في مدح الرئيس السابق زين العابدين بن علي تحت عنوان ” لماذا نحبه”.
وقال رواد الفايسبوك ” الشيء من مأتاه لا يستغرب”.

 

3 تعليقات

  1. يقول خالد النائلي:

    خسارة …خسارة ..والله للمرة المليون أقول في مثل هذه البقايا من القاذورات أنه صحفي وأي صحفي رغم الفترة التي جثى فيها على ركبتيه بين احضان اسياده يلعق ويتملق ويناشد ليقنعنا أنه ملك الصحافة خسارة فتاريخه محاصر بالتلميع لصور أسياده تاريخه ملوث بأسوأ النعوت فالرجال الأشاوس وفي كل الميادين لا تصنع أسمائها بمقدار اللعيق بل بمقدار الشهامة والكرامة التي تكتسبها اذ لم يخطئ هتلر حين قال أن تولد ذكرا فذلك قدرك أما أن تكون رجلا فذلك فــــــــــــــــن . فشتان بينك وبين سامية عبو وشتان بين الديمقراطية التى تبحث عنها أيها اللاعق وبين التي تدافع عنها سامية ..ادعوك أن تلزم جحرك ولا تحاول اعطاء الدروس الى الشرفاء خصوصا من أصبح يمثل معادلة صعبة عليك الوصول الى فك شفراتها …فمتى كان لك شرف البحثت عن ضوء الشمس وأنت تعشق دهاليز الظلام يا (أش
    اسمك)..

  2. يقول غير معروف:

    أريد تذكير صالح الحاجة و بكل لطف بأنّ عصر بن علي ولّى و انتهى بهروبه المشين و أنّنا الآن في عصر آخر مغاير و حتّى إن رجعوا و أعني الأزلام فلن يقدروا ارجاعنا إلى ما كنّا عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.