الرئيسية » Non classé » في تطوّرات مثيرة داخل النداء : رئيس لجنة النظام الداخلي والسلامي وادريس ووفاء مخلوف يلتحقون بالجبهة البرلمانية !!

في تطوّرات مثيرة داخل النداء : رئيس لجنة النظام الداخلي والسلامي وادريس ووفاء مخلوف يلتحقون بالجبهة البرلمانية !!

تونس-النهار نيوز

 

 أُعلن رسميا اليوم الخميس 9 نوفمبر عن تشكيل جبهة برلمانية تحت مسمّى “الجبهة الوسطية التقدمية” تتكون من 43 نائبا من كتل افاق تونس والحرة ونداء تونس والكتلة الوطنية، علاوة على عدد من المستقلين .

وجاء الاعلان عن هذه الجبهة بعد سلسلة من المشاورات تمت داخل البرلمان وخارجه، رافقتها موجة انتقادات وتشكيك في خلفياتها خاصة من قيادات النهضة ونداء تونس .

وذهب نداء تونس الى ابعد من النقد والتنديد الى حد اصدار بيان رسمي هدّد فيه بطرد كل من ينخرط في هذه الجبهة، تهديد يبدو ان صداه لم يتجاوز المقر المركزي للحزب اذ بيّنت قائمة النواب المنخرطين في الجبهة الجديدة وجود نواب من النداء ، اكثر ممّا كان متوقعا بكثير .

وتبيّن القائمة ان 6 نواب من نداء تونس من بين المنخرطين في الجبهة وهم : انس الحطاب وكمال الحمزاوي وزهرة ادريس والمنصف السلامي ووفاء مخلوف ومحمد الهادي قديش .

قائمة تشير الى أن تطورات مثيرة جدّت صلب نداء تونس وداخل كتلته البرلمانية وتشير ايضا الى صعوبة اصدار قرارات بالطرد في حق الملتحقتن بالجبهة ليس فقط بسبب الضرر الذي سيلحق بالكتلة على المستوى العددي ان تم تفعيل قرار الطرد ، بل وبسبب الثقل السياسي والمالي والجهوي لعدد من النواب المنخرطين في هذه الجبهة وبالتحديد الرباعي المنصف السلامي وزهرة ادريس وكمال الحمزاوي ووفاء مخلوف.

فالمنصف السلامي رجل الاعمال هو رئيس لجنة الدعم صلب النادي الصفاقسي واحد داعمي ومموّلي الحزب واهم الشخصيات الفاعلة في جهة صفاقس، وكذا الحال بالنسبة لزهرة ادريس سيدة الاعمال، فيما تمثل وفاء مخلوف رمزية داخل الحزب باعتبارها عضو مؤسس وكانت قد اعلنت ترشحها لرئاسته منذ الاعلان عن بدء الاستعدادات لتنظيم مؤتمر الحركة.

اما مفاجأة المفاجآت في القائمة فتتعلق قطعا بكمال الحمزاوي رئيس لجنة النظام الداخلي للحزب ، موقع لا يتحصل عليه في العادة الا المقرّبين من القيادة. ويعكس انخراط الحمزاوي في الجبهة عمق الازمة الجديدة التي يعيشها الحزب بين ما بات يعرف بـ “القدماء والمؤسسين الجدد” .

ويعيش نداء تونس على وقع انقسام جديد محوره هذه المرة مساندة يوسف الشاهد رئيس الحكومة أو معارضته. والمعروف عبر المواقف والتصريحات ان ما يسمى بـ “القيادة الوطنية” للنداء والتي يقودها المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي وتتكون من الوافدين الجدد على الحزب من معارضي الشاهد وتتّهم بالعمل على اسقاط الحكومة.

تطورات مثيرة يعيشها النداء تتزامن مع بدء مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018 .

ويذكر أن قائمة الملتحقين بالجبهة البرلمانية تضم :

1-إبراهيم ناصف
2-أنس الحطاب
3-الناصر الشنوفي
4-توفيق والي
5-حافظ الزواري
6-حسونة الناصفي
7-خولة بن عايشة
8-رابحة بن حسين
9-رياض جعبدان
10-ريم محجوب
11-زهرة ادريس
12-سعاد الزوالي
13-سماح بوحوال
14-سهيل العلويني
15-صبرين الڤوبنطيني
16-الصحبي بن فرج
17-صلاح البرڤاوي
18-عبادة الكافي
19-عبد الرؤوف الشريف
20-علي بالاخوة
21-علي بنور
22-كريم الهلالي
23-كمال الحمزاوي
24-لمياء الدريدي
25-ليلى اولاد علي
26-ليلى الزحاف
27-ليلى الشتاوي
28-ليليا يونس
29-محمد الطرودي
30-محمد الهادي ڤديش
31-محمد غنّام
32-مروان الفلفال
33-مريم بوجبل
34-مصطفى بن احمد
35-منصف السلامي
36-ناجية بن عبد الحفيظ
37-نادية زنڤر
38-محمد نجيب الترجمان
39-نزيهة البياوي
40-هاجر لعروسي
41-هاجر بن الشيخ أحمد
42-هدى سليم
43-وفاء مخلوف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة أيام قرطاج المسرحية ‘تدين وترفض’ تعرّي الممثل المسرحي