(لقاء نادر بين الشاهد وطوبال) – الصورة التي قلبت التحاليل والتنبؤات السياسية في تونس..؟

تونس-النهار نيوز

 

لم تمر الصورة التي جمعت اليوم الثلاثاء كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس كتلة “نداء تونس” سفيان طوبال مرور الكرام , لندرة لقاءاتهما وخصوصا لما يلف علاقة الرجلين من ابهام تغذيه بعض الشائعات و الاستقراءات السياسية بالحق و بالباطل ايضا.. ورغم ان سفيان طوبال حضر الى قصر الضيافة مترئسا لنواب “نداء تونس” عن جهة سوسة لمناقشة موضوع محدد هو مصير مشروع ميناء النفيضة للمياه العميقة , فان مجرد ظهور صورته جنبا الى جنب مع رئيس الحكومة تثير تخمينات عديدة , اقلها ما يقال عن رغبة “نداء تونس” وتحديدا شق حافظ قائد السبسي الذي ينتمي اليه طوبال , في ابعاد يوسف الشاهد عن رئاسة الحكومة.. الى ذلك , فان الحرب التي يقودها الشاهد ضد الفساد , وتردد اسم سفيان طوبال مرات عدة ضمن السياسيين المستهدفين بها باعتبار علاقته الوطيدة مع شفيق الجراية ..بالاضافة الى اعتبار عديد المحللين ان “الترويكا” الجديدة التي قامت منذ يومين بين “النداء” و”النهضة” و”الوطني الحر” موجهة للضغط على يوسف الشاهد و من ثمة التخلص منه..كل ذلك وغيره كثير -مما يدور ويروج في كواليس السياسة التونسية- يجعل من هذا اللقاء امرا لافتا في العلاقة بين الرجلين , وربما بين الشقين المتباعدين رغم انتمائهما لنفس الحزب.. وفي الاثناء سعت “الاخبارية” الى معرفة المزيد عما يمكن ان يكون قد دار بين الشاهد وطوبال , وما اذا كانا قد جلسا على انفراد قبل او بعد الاجتماع الرسمي, الا ان ذلك تعذر..واكتفت مصادر “الاخبارية” بالقول ان اللقاء كان “ايجابيا و سادته روح ودية بين الجميع”…فهل تعمد الطرفان الاساسيان في الصورة توجيه رسالة ما من ورائها الى مختلف الاطراف؟.. ننتظر ونرى..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كتلة الحرّة تساند نائبا “نهضويا” اُتُّهم بـ”التكفير والفساد”