بعد الجبهة الشعبية: حزب المرزوقي يدعو للتصدّي لسياسات الحكومة

 أكّد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنّ المشاركين في اجتماع الموقّعين على وثيقة قرطاج “سجلوا جملة من السلبيات على مستوى الأداء الحكومي والتنمية الجهوية”.

وأشار في تصريح اعلامي عقب انتهاء اجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج اليوم الجمعة 5 جانفي 2018 إلى أن الحضور “سجّل ايضا إيجابيات العمل الحكومي خصوصا على المستوى الأمني”.

وأوضح أنه طُلب من رئيس الجمهورية عقد اجتماع آخر وأنه وعد بذلك.

يشار إلى أن اجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج الذي عقد صباح اليوم بالقصر الرئاسي لأول مرة منذ تشكيل الحكومة في أوت 2016 ضمّ رئيس الجمهورية ومدير الديوان الرئاسي سليم العزابي والمستشارين نور الدين بن تيشة وسعيدة قراش وممثلي احزاب نداء تونس (حافظ قائد السبسي) وحركة النهضة (راشد الغنوشي) وافاق تونس( ياسين ابراهيم) وحركة الشعب (زهير المغزاوي) والمبادرة (كمال مرجان) و المسار (جنيدي عبد الجواد) وحركة مشروع تونس ( محسن مرزوق) وسميرة الشواشي( الاتحاد الوطني الحر). وعن ممثلي اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي واتحاد الاعراف (وداد بوشماوي) واتحاد الفلاحين (عبد المجيد الزار).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.