“حكومة الشاهد أصبحت حكومة تصريف الأعمال…”

عبّر الأمين العام لحركة الشعب، زهير المغزاوي عن إبتعاد وثيقة قرطاج على المبادئ التي قامت عليها الثورة التونسية،
موضحا أنهم يختلفون مع رئيس الجمهورية في تقييم الأوضاع الحالية.
وأكد المغزاوي في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم، الجمعة 5 جانفي 2018، أنهم يختلفون كثيرا مع رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي،
في تقييمه اليوم للأوضاع، داعيا إلى الرجوع إلى المبادئ التي قامت عليها الثورة التونسية مع الأخذ بعين الإعتبار أوضاع البلاد اليوم، حسب تعبيره.
وقال ” حكومة يوسف الشاهد أصبحت حكومة تصريف أعمال”.
كما شدد المغزاوي على أن مسؤولية “الأوضاع المتأزمة جدا” تتقاسمها حكومة يوسف الشاهد
مع قصر قرطاج والإئتلاف الحاكم، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن الممضين على وثيقة قرطاج أرادوا
من اجتماع اليوم إمتصاص الإحتقان الحاصل في أوساط الشعب، قائلا “غالطين.. لازم إجراءات عاجلة وفورية “.
ودعا المغزاوي إلى إيقاف العمل بالإجراءات التي جاءت في قانون الميزانية لسنة 2018
إضافة إلى إرادة  “حقيقية” لإصلاح مجالات التعليم والصحة ومؤسسات القطاع العام والخاص التي تعيش مشاكل جمّة، حسب قوله .
من جهة أخرى، إقترح عضو مجلس نواب الشعب على حكومة الشاهد
تنفيذ الإجراءات المتخذة في المجلس الوزاري الأخير لفائدة الجهات لتخفيف حدة الإحتقان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.