قصة طفلة سخروا منها في فايسبوك.. فانتحرت

أقدمت فتاة أسترالية، تبلغ من العمر 14 سنة، قبل أسبوع، على الانتحار، بعد أن سخر منها “المتصيدون على الأنترنت” وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الروسية.

وفي خطوة جريئة، دعا تيد إيفريت، والد الفتاة، جميع الذين سخروا من ابنته، ودفعوها بتصرفهم هذا إلى الانتحار، إلى حضور جنازتها، ليتمكنوا من رؤية المأساة، التي تسببوا فيها.

وقال تيد عبر صفحته على فايسبوك: “إذا كان الناس يعتقدون أنها مزحة تؤكد لهم تفوقهم على غيرهم من خلال السخرية القاسية، وإذلال الآخرين، فأنا أدعو كل من سيرى هذا الإعلان ممن تسببوا في انتحار ابنتي، إلى حضور مراسم الجنازة، ورؤية الكارثة، التي تسببوا فيها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“تحدي العشر سنوات” يحبط الأطباء حول العالم بصورة مخيفة!