عاجل/بعد ايداعه السجن : الموظف المتورط في توزيع المال يكشف عن أطراف جديدة ستشملها التحقيقات

أكد مصدر مطلع  أن الموظف الذي تم ايداعه السجن وهو مدير دار الشباب بالقصرين بتهمة توزيع الاموال على المحتجين ليلا،كشف في التحريات عن بعض الأطراف التي سيشملها التحقيق.

و كان أفاد كاتب عام الإتحاد الجهوي للشغل بالقصرين، عمر المحمدي في تصريح بأن كاتب عام النقابة الأساسية للشباب والطفولة بالقصرين أسامة الرميلي مازال قيد الإيقاف وعلى ذمة البحث بمنطقة الأمن الوطني بالقصرين بعد أن تم إيقافه وهو بصدد توزيع أموال على المحتجين وحجز الـسيارة الإدارية الخاصة به وبداخلها مبلغ مالي يصل إلى 2 ألف دينار . 

 

وأضاف عمر المحمدي أنه تم ليلة أمس حوالي الساعة العاشرة، إلقاء القبض على مدير المركب الشبابي بالقصرين أسامة الرميلي بصدد توزيع الأموال على المحتجين بالمدينة وحجز السيارة وبداخلها مبلغ مالي وإذا ثبت عليه ما نسب إليه، فإن الإتحاد سيتخذ الإجراءات اللازمة في حقه ويتم تجميدعضويته في العمل النقابي .

وأكد عمر المحمدي أن الإتحاد مع الإحتجاجات السلمية والمشروعة ويندد بأعمال التخريب والنهب، ولذلك فإنه لا يمكن القبول بمسؤول نقابي يساهم في التصعيد وتأجيج الفوضى.

وبيّن أن الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي مباشرة عندما بلغه خبر إيقاف نقابي في القصرين على خلفية شبهة توزيع أموال على المحتجين، تم التحري في الأمر وإتخاذقرار منعه من النشاط النقابي فورا لأن لا أحد فوق القانون.

وفي وقت سابق أكد مصدر امني مطلع للصريح اون لاين ان المعني مدير دار شباب وكان في حالة سكر مطبق وقد تم حجز مبلغ 2500 دينار بحوزته من فئة 10 دنانير اعترف بأنه كان بصدد توزيعها على المحتجين.

كما تم حجز كمية من “الزطلة” بعد توزيع بعضها وحسب مصدر مطلع فان المعني كشف عن الاطراف التي ساعدته وطالبته بتوزيع الاموال وستكون هناك سلسلة من الايقافات في الساعات القادمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: