الرئيسية » مجتمع » الأطباء الشبان يُهدّدون : انسحاب من الأقسام الاستشفائية وإضراب عام

الأطباء الشبان يُهدّدون : انسحاب من الأقسام الاستشفائية وإضراب عام

 أكد رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري تواصل الاعتصام بمقر وزارة الصحة وأن المنظمة تعتزم القيام بالعديد من الخطوات التصعيدية في حال لم يتم عقد جلسة مع الوزير عماد الحمامي.
وقال الهنشيري في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 انه من المنتظر أن يجتمع اليوم ممثلو المنظمة بلجنة الأساتذة، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع سيحدد الإجراءات التصعيدية التي سيتخذها الاطباء الشبان يما فيها الاضراب العام المقرر تنفيده غدا.
وأوضح أنه في حال فشل الاجتماع مع لجنة الاساتذة، سينفذ غدا الاطباء الداخليون والمقيمون اضرابا عاما وذلك بالانسحاب من مختلف الاقسام الإستشفائية، مضيفا أن الاضراب سييتثني الحالات الاستعجالية.
واستنكر المتحدث تصريح وزير الصحة بخصوص نقاط الخلاف التي قال انها ليست من مشمولاته، مؤكدا أنه سبق للوزير أن تعهد بحل هذه النقاط في جلسة سابقة مع ممثلي المنظمة.
كما أفاد أن الأطباء الشبان مستعدون لتقديم كل التضحيات من أجل إنجاح السنة الدراسية، موضحا أن هناك تعاونا من قبل الإطار التدريسي لانقاذ السنة الجامعية وتدارك التأخير الحاصل جراء الاضراب.
يذكر أن وزير الصحة عماد الحمامي دعا أمس الاثنين خلال حضوره في برنامج 7/24 على قناة “الحوار التونسي” الأطباء الشبان إلى تعليق إضرابهم وعدم التمتع بعطلة الأسبوعين المبرمجة لبداية الاسبوع القادم حتى يتمكنوا من تدارك ما فاتهم من دروس ومن ثمة إنقاذ السنة الجامعيّة.
وأكد الحمامي أن النقاط التي رفض الأطباء الشبان التوقيع على محضر الاتفاق من أجلها ليست من صلاحيات وزارة الصحة، موضحا أن مسألة الخدمة المدنية من صلاحيات وزارة الدفاع وان مسألة المساواة في الأجر مع الأطباء الأجانب من مشمولات وزارتي المالية والخارجية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عـــــاجل/معطيات جديدة عن تركيبة الحكومة القادمة..وحقيقة كلمة رئيس الجمهورية المرتقبة