الرئيسية » حوارات » الجورشي للنهار نيوز:انسحاب اتحاد الشغل من وثيقة قرطاج سيمثل “ضربة قوية ليس فقط للحكومة بل أيضا للوضع العام للبلاد

الجورشي للنهار نيوز:انسحاب اتحاد الشغل من وثيقة قرطاج سيمثل “ضربة قوية ليس فقط للحكومة بل أيضا للوضع العام للبلاد

كثر الجدل خلال الايام الاخيرة حول امكانية انسحاب الاتحاد العام التونسي للشغل من وثيقة قرطاج من عدمها.. وفي تعليقه عن ذلك استبعد المحلل السياسي “صلاح الدين الجورشي” في تصريح للنهار نيوز ان ينسحب الاتحاد من وثيقة قرطاج.

و أرجع الجورشي ذلك الى ان “خيطا رفيعا لا يزال يربط اتحاد الشغل بالحكومة وبرئاسة الجمهورية ، و في هذا الظرف الصعب سيكون من غير الوارد أن ينسحب نهائيا من اتفاق قرطاج “، وفق تقديره، معتبرا أنه في حال حدث ذلك سيمثل “ضربة قوية ليس فقط للحكومة بل أيضا للوضع العام للبلاد. و استدرك المحلل السياسي، في المقابل،ان الاتحاد يمارس ضغطا على الحكومة من اجل تصحيح مايراه خطأ و ينبه الى مخاطر عدم قيام الوزاراء بالمهام الموكولة اليهم.

و استنتج الجورشي ان العلاقة بين اتحاد الشغل و بين السلط التنفيذية من جهة و الاحزاب السياسية من جهة اخرى ستبقى تخضع الى نوع من التجاذبات و الخلافات دون ان تصل الى حد ما.. ولفت محدث النهار نيوز الى ان هناك قضايا سياسية لاتزال بعيدة عن سيطرة القيادة النقابية و في مقدمتها قطاع التعليم.

و اوضح ان الان بدأت تبرز العديد من المشاكل الكبرى التي ظن الاتحاد انها ستحسم في المرحلة السابقة اي خلال الاشهر الماضية لكن يبدو ان هناك مشاكل عديدة لاتزال تضغط في اتجاه الابقاء على هذا الوضع و حتى مزيد من تعقيده. و يرى الجورشي ان الاتحاد لا يريد ان يتحمل مسؤولية فساد حكومي واسع النطاق و اراد ان يوجه نوع من التحذير خلال هذه المرحلة عسى ان يؤدي ذلك الي اعادة التوزن من جديد بين الاتحاد و الحكومة

تعليق واحد

  1. طوال ثلاث وعشرين سنة كان الاتحاد في حضن المخلوع ينعم بدفئه ويلعق من عسله… ولما قامت الثورة على سيده وولي نعمته …بقي ينتظر العربة الاخيرة لقطار الثور ليركب فيها…ثم يقفر بعد ذلك من عربة الى أخرى حتى صار في العربة الاولى….وزاد طمعه وطموحه لان يمسك مقود القيادة….الاتحاد مخطوف …والنقابيين الحقيقيين محتجزون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يستدرج تونس…