الرئيسية » عالمية » بعد أن وصف صواريخهم بـ”البلاستيكية”.. هكذا سخر محمد علي الحوثي من السيسي

بعد أن وصف صواريخهم بـ”البلاستيكية”.. هكذا سخر محمد علي الحوثي من السيسي

سخر

 

 

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أعقاب حديثه خلا كلمته التي ألقها في القمة العربية عن “الصواريخ البلاستيكية” التي يطلقها الحوثيون على السعودية.

وقال “الحوثي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ساخر من “السيسي”:”ونحن أيضا نرفض قصفها بصواريخ بلاستيكية ولا يمكن ان نواجه جرائمها بهذا النوع من الصواريخ ، فهذا النوع فقط خاص بالعاب أطفال اليمن ،وننصحك بفك القيود على الصواريخ البلاستيكية ليستمتع اطفال مصر بها في الجنينة أو في اي حته من البلد”.

View image on Twitter

محمد علي الحوثي@Moh_Alhouthi

ونحن أيضا نرفض قصفها بصواريخ بلاستيكية ولا يمكن ان نواجه جرائمها بهذا النوع من الصواريخ ، فهذا النوع فقط خاص بالعاب أطفال اليمن ،وننصحك بفك القيود على الصواريخ البلاستيكيةليستمتع اطفال مصر بها في الجنينة أو في اي حته من البلد.

وأضاف في تدوينة أخرى:” السيسي غش كلمة صواريخ بلاستيكية من الفار هادي ربما #دلع_السيسي_بالدنبوع”.

محمد علي الحوثي@Moh_Alhouthi

السيسي غش كلمة صواريخ بلاستيكية من الفار هادي ربما

 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أثار سخرية مواقع التواصل الاجتماعي حيث أخطأ في نطق بعض الكلمات أثناء إدانته إطلاق الحوثيين الصواريخ “الباليستية” على المملكة، وقال “إن مصر لن تقبل أن تطلق عناصر يمنية صواريخ بلاستيكية على الأراضي السعودية”.

😳😳😳 امال فين خلفيتك العسكرية يا بلحة 😂😂😂 حتى مش عارف تنطق اسم الصواريخ 🤣 يا حزن الحزن

وكانت القمة العربية في دورتها الـ 29 قد اختتمت مساء الأحد أعمالها بمدينة الظهران السعودية، وأكدت “بطلان وعدم شرعية” القرار الأمريكي بشأن  المحتلة، كما وتعهد المشاركون فيها عبر بيانهم الختامي، بالعمل على تقديم الدعم اللازم للقضية الفلسطينية.

 

وتم خلال القمة إقرار مشروعات القرارات التي كانت مدرجة على جدول أعمالها وتتضمن 18 بندا تتناول مختلف الملفات والقضايا العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وغيرها في مقدمتها القضية الفلسطينية والصراع العربي – الإسرائيلي والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة ومتابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية.

 

وشمل البيان الختامي للقمة، الاتفاق على “التصدي بحزم لكل التدخلات الإقليمية في شؤون دولنا العربية” والعمل “على تسريع آليات العمل العربي المشترك” و” عمل كل ما يلزم لتحصين أمننا من الإرهاب وصيانة أمننا العربي” بالإضافة إلى “دعوة داعمي الميليشيات إلى التوقف عن ممارساتها”.

 

وقد أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي استعداد بلاده لاستضافة القمة الثلاثين بعد اعتذار البحرين.

 

وأكد الرئيس التونسي أنه من الضروري مضاعفة الجهود لتعزيز التضامن بين الدول العربية، بالإضافة إلى دعم تفعيل الدور العربي بالدفاع عن المصالح المشتركة.

 

واختتم السبسي كلمته قائلا إنه يأمل أن تكون القمة المقبلة معززة للعمل العربي المشترك.

 

وتعهد زعماء الدول العربية في البيان الختامي لقمة القدس بالعمل على تقديم الدعم اللازم للقضية الفلسطينية.

 

وشددوا على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة الأخطار التي تواجه الدول العربية وتهدد أمنها واستقرارها، بالإضافة إلى دعم الاستراتيجيات لصيانة الأمن القومي العربي.

 

كما شدد البيان على أهمية العمل على التصدي بحزم للتهديدات والتدخلات الإقليمية في الشؤون العربية.

 

ودعا البيان الختامي دول الجوار إلى الالتزام بسيادة الدول العربية، ومن وصفهم بـ “داعمي الميليشيات بالسلاح” إلى وقف ممارساتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

”طفلة نيوزيلندا الأولى” تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدة