تعليق الدروس بكافة الإعداديّات والمعاهد، فخري الصميطي : سجّلنا نجاحًا مثاليًّا وتعليق الدروس رسالة للحكومة والوزارة

تشهد كافة المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية بكافة جهات البلاد اليوم، الثلاثاء 17 أفريل 2018، تعليقا للدروس مع مواصلة حجب الأعداد عن الادارة بالنسبة إلى السداسي الأول بدعوة من الهيئة الإدارية للجامعة العّامة للتعليم الثانوي المنضوية تحت لواء الإتحاد العام التونسي للشغل.
 
وفي هذا الإطار، قال فخري الصميطي، عضو الجامعة في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين”، إنه تم إلى حدود الساعات الأولى من صباح اليوم تسجيل نجاح مثالي لتعليق الدروس بكافة المؤسسات التربوية بمختلف الجهات.
 
وإعتبر الصميطي قرار تعليق الدروس رسالة جديدة للحكومة ووزارة التربية، مشددا على أن إهانة المدرسين لا تعني إلا مزيد التحدي والصمود.
 
وتابع ″أن تعمل الوزارة على إهانة المدرسين فهذا حلم لن تناله″، مضيفا ″أن تسعى الحكومة لإذلال 100 ألف مدرس من شعبها لن تنال منا سواء الصمود والتحدي″.
 
وشدد على أن البلاغ الصادر عن الوزارة مساء أمس مرتبك لتهديد المدرسين، قائلا ″ممارسات العهد البائد التي يمارسها وزير التربية اليوم زاد المدرسين عزما على الإلتفاف حول هياكلهم″، متابعا ″المدرسون يقولون للوزارة اخصمي ما شئت فنحن ثابتون على نضالاتنا″.
 
وكانت وزارة التربية، قد دعت أمس الإثنين في بلاغ لها، كلّ المدرّسين بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية الذين باشروا عملهم أو المتغيّبين لأسباب صحّية أو غيرها إلى ″إعلام مديري المؤسسات التربوية لتأكيد مباشرة عملهم أو تغيّبهم لأسباب صحّية أو غيرها وتأكيد ذلك مباشرة لدى المندوبيات الجهوية للتربية أو توجيه مراسلة كتابية للمندوب الجهوي″.
 
وإعتبرت الوزارة أن هذا الإجراء يأتي من منطلق حرصها على ″ضمان حق العمل وإلتزامها بواجبها في تأمين إستمرارية المرفق التربوي بالنسبة إلى المدرسين الراغبين في مباشرة عملهم وتفاديا للتطبيق الآلي للخصم من المرتّب″.
 
وقد أكّدت أن ″المواقف التصعيدية غير المبررة للجامعة العامة للتعليم الثانوي تعدّ إرباكا للسير العادي للدروس وللمشاورات الجدّية والهادفة إلى إعداد أرضية إيجابية للتفاوض على تحسين الظروف الماديّة والمعنويّة للمدرسين دون المساس بمصلحة التلاميذ وبالمنظومة التربوية″.
 
يذكر أن الهيئة الإدارية لجامعة التعليم الثانوي قررت مواصلة حجب الأعداد وتعليق الدروس بداية من اليوم  بإستثناء إمتحانات البكالوريا رياضة التي إنطلقت يوم أمس.

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: