الرئيسية » دولي » نيويوركر: رئاسة ترمب تلفظ أنفاسها الأخيرة

نيويوركر: رئاسة ترمب تلفظ أنفاسها الأخيرة

 

هل نحن إزاء الفصل الأخير من رئاسة دونالد ترمب الذي يمر الآن بأصعب فترات حكمه، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون مشهدا من الديمقراطية الأميركية في أبهى تجلياتها؟سؤال قطعت به نيويوركر الأميركية قول خطيب، إذ ترى أن رئاسة ترمب تلفظ أنفاسها الأخيرة فعلا، وساقت من الشواهد ما يعزز هذا الطرح.

تقول المجلة في مقال لكاتبها آدم ديفيدسون إن الولايات المتحدة تدخل هذا الأسبوع -على وجه اليقين- آخر فصل من فصول رئاسة ترمب.وليس هذا القول من قبيل النبوءة، بل هو ببساطة الحقيقة الواضحة للعيان، على حد تعبير الكاتب.وبرأي المجلة فإن الأمر الشائع لدى العامة أن أتباع ترمب انتخبوه لأنهم رأوا فيه تحديدا رجل الأعمال الذي لا يتوانى عن فعل أي شيء يضمن له النجاح، وهو في الحقيقة “اعتقاد خاطئ”.

صحيح أن الكثيرين ليس لديهم فكرة واضحة عن نشاطات ترمب التجارية “المشبوهة” لكن ما إن يُماط اللثام عنها حتى “تنجلي رواية مختلفة تماما عن حقيقة الرجل” هكذا يؤكد الكاتب.أما الرواية التي سينقشع عنها الغموض فهي أن ترمب لم يجلس على قمة “إمبراطورية عالمية”. فهو -في نظر نيويوركر- ليس ذلك العبقري بالبديهة ولا ذلك الفتى القوي الشكيمة الذي جنى ثروة تقدر بمليارات الدولارات بجرأة لا تعرف الخوف.

نشاط تجاري

يقول الكاتب إن ترمب لم يكن لديه قبل انتخابه رئيسا سوى نشاط تجاري صغير يديره في الغالب اثنان من أكبر أنجاله (دونالد الابن وإيفانكا) ومحامٍ “رديء” اسمه مايكل كوهين الذي يواجه الآن “طوفانا من التهم تتراوح ما بين الاحتيال المالي وغسل الأموال ومخالفات مالية تتعلق بحملة ترمب” الانتخابية.ويضيف أن هناك أسئلة قانونية مهمة ما تزال مطروحة مثل: ما مقدار ما يعرفه ترمب وأبناؤه عن إجرام شركائهم التجاريين؟ وغيره من أسئلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توكل كرمان تهاجم الإمارات والسعودية وتتهما بالسعي لاحتلال اليمن