الطبوبي للشاهد: في الديمقراطيات الحكومات الفاشلة تستقيل وتعتذر للشعب

اعتبر نور الدين الطبوبي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن كلمة رئيس الحكومة يوسف الشاهد “كشفت أن الأزمة سياسية بامتياز ولا علاقة لها بالإستحقاقات الوطنية والاجتماعية التي تنتظرها فئات واسعة من الشعب التونسي وأنها مرتبطة بتقسيم المواقع والنفوذ والمحطات السياسية القادمة”.

وأضاف الطبوبي في تدوينة نشرتها المنظمة الشغيلة على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك اليوم الاربعاء 30 ماي ” اننا ننأى بأنفسنا عن سياسة المخاتلة والكر والفر ونعتبر في المقابل أن وضع البلاد يتطلب الصراحة المسؤولة بعيدا عن المحاباة والمجاملة “.

ولفت الى ان الإتحاد لا يحتكم الى ردود افعال مزاجية في التعاطي مع أداء الحكومة بل الى تقييمات معمقة تُعدّها مؤسساته وخبراؤه مذكرا بأن وثيقة قرطاج الأولى هي أرضية التقييم الموضوعي مجددا التأكيد على أن الحكومة فشلت بكل المعطيات والمؤشرات في تحقيق الحد الأدنى من تلك المضامين.

واشار الى انة في الدول الديمقراطية تستقيل الحكومات في مثل هذه الحالة مع تقديم الإعتذار للشعب .
من جهة اخرى أعرب الطبوبي في نفس التدوينة عن استغرابه من الحديث عن هيبة الدولة في بلاد قال ان السفير الفرنسي يرتع فيها ويحشر نفسه في أدق المسائل الداخلية دون رادع من أي كان مبرزا أن الإتحاد سيبقى قلعة الدفاع عن إستقلالية القرار الوطني.
وفي سياق رده  على موقف حركة النهضة المتمسكة برئيس الحكومة يوسف الشاهد بتعلة الاستقرار السياسي أفاد الأمين العام أن الإتحاد عمل على توفير كل مناخات الاستقرار من دعم الحكومة والإحتكام إلى التشاور والحوار في حل الملفات الشائكة والعالقة. وأكد أن الإستقرار إطار إيجابي للعمل وأنه ضروري للعمل لكنه غير كاف لوحده مشبها ذلك بمن يمتلك مالا ولا يحسن توظيفه.

وأضاف أن الاستقرار توفر للحكومة بما يكفي لكنها بقيت عاجزة لغياب الكفاءات الحقيقية القادرة على تقديم الحلول والبدائل والخروج بالبلاد من الأزمة.
وجدد الطبوبي التأكيد على أن الإتحاد في حِلّ من كل ارتباط وأنه “جاهز منذ فترة لجميع السيناريوهات بفضل معرفته الدقيقة بطبيعة الساحة السياسية التونسية “مبرزا أن العودة إلى الوراء لن تقع إلا في خيال أصحابها.

يشار الى ان رئيس الحكومة كان قد أعلن في كلمة بُثت مساء أمس على القناة الوطنية الاولى اعتزامه اقرار تحوير وزاري معتبرا ان حكومته نجحت وحققت عددا لا بأس به من الاهداف.

وشدد الشاهد على ان الحديث عن تغييره لا يُعدّ مسألة جوهرية.

3 تعليقات

  1. يقول عبد الحميد العوني:

    يا طبوبي في الديمقراطيات العريقة مثلما تقول الاتحاد للشغل ليس له الحق ان يتدخل في تشكيل الحكومة ولا في رفض أي وزير ترشحه الحكومة مجلس الشعب هو الوحيد من يصوت للحكومة أو يسحب منها الثيقة
    يكفيكم يا طبوبي تدخلا في السياسة لقد دمرتم الاقتصاد بطاباتكم والدولة في حالة ضعف اقتصادي وانتم من دمرتم الاقتصاد بتنفيذ أكثر من 36الف إضرابا واضرابان عامة يكفيكم دكتاتوريا لقد انطلقت الثورة ضد الدكتاتورية

  2. يقول عبد الحميد العوني:

    يا طبوبي في الديمقراطيات العريقة مثلما تقول الاتحاد للشغل ليس له الحق ان يتدخل في تشكيل الحكومة ولا في رفض أي وزير ترشحه الحكومة مجلس الشعب هو الوحيد من يصوت للحكومة أو يسحب منها الثيقة
    يكفيكم يا طبوبي تدخلا في السياسة لقد دمرتم الاقتصاد بطلباتكم والدولة في حالة ضعف اقتصادي وانتم من دمرتم الاقتصاد بتنفيذ أكثر من 36الف إضرابا واضرابان عامة يكفيكم دكتاتوريا لقد انطلقت الثورة ضد الدكتاتورية

  3. يقول عبد الحميد العوني:

    يا طبوبي في الديمقراطيات العريقة مثلما تقول الاتحاد للشغل ليس له الحق ان يتدخل في تشكيل الحكومة ولا في رفض أي وزير ترشحه الحكومة مجلس الشعب هو الوحيد من يصوت للحكومة أو يسحب منها الثيقة
    يكفيكم يا طبوبي تدخلا في السياسة لقد دمرتم الاقتصاد بطلباتكم والدولة في حالة ضعف اقتصادي وانتم من دمرتم الاقتصاد بتنفيذ أكثر من 36الف إضرابا واضرابان عامة يكفيكم دكتاتوريا لقد انطلقت الثورة ضد الدكتاتورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.