خلافا لما أعلنته وزارة المرأة: ‘مسنّة’ بومهل في مركز الإحاطة بالزهروني

أكّد الحبيب الدبابي مدير مركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي الزهروني في تصريح

لموزاييك اليوم الأربعاء 4 جويلية 2018 أنّ المسنّة التي تعرّضت لسوء المعاملة من طرف

ابنها في منزله بمنطقة بومهل موجودة حاليا في المركز.

ونفى أن يكون قد تمّ نقلها إلى مركز رعاية المسنين بمنوبة، خلافا لما أعلنته وزارة المرأة في بيان رسمي اليوم، وفق قوله.

وقال الدبابي إنّ المسنّة حظيت بالرعاية الأساسية والإحاطة النفسيّة، مشيرا إلى أنّها تحمل آثار عنف شديد على جسدها.

وشدّد على أن التنسيق جاري مع مصالح وزارة المرأة لكن لم يتم نقلها إلى مركز المسنين بمنوبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: