الحكومة تتوّعد المتسببين في انفجار قناة الزهروني بـ”عقوبات شديدة”..

أكد اليوم الخميس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني،

فتح تحقيق فيانفجار قناة مياه في الزهروني، مركزا على ان أي تقصير يثبت ستنجر عنه عقوبات شديدة.
وأضاف إياد الدهماني خلال حضوره في برنامج الماتينال، أن الحكومة ستتخذ الإجراءات

اللّّازمة للتعويض للمتضررين.
وأبرز الدهماني، أن تونس تعاني من أزمة ماء والحكومة تعمل على إيجاد الحلول التي

من أهمها تحلية مياه البحر بما سيساهم في التخفيض من الضغط.
وتابع الدهماني أن تكرر انقطاع الماء قد يكون جراء وجود تقاعس لذلك يجب معاقبة كلّ

متقاعس بشدة وفي حال تثبت وجود تخريب فإن العقوبة ستكون جزائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.