الرئيسية » أقلام حرّة » بمناسبة العيد : حتى لا ننسى ابناء وطننا من الفقراء و المساكين …

بمناسبة العيد : حتى لا ننسى ابناء وطننا من الفقراء و المساكين …

مرتجى محجوب 

صحيح ان نسبة متزايدة من التونسيات و التونسيين غارقون في الديون و لا تكفي احيانا كثيرة “شهرياتهم” لتغطية “الروج” , و ان المناسبات و الاحتياجات متتالية و متعاقبة بشكل لا تسمح للفرد باسترجاع الانفاس …و لكنهم يبقون من اصحاب المداخيل القارة و ان كانت هزيلة و قليلة, و كذلك الشان بالنسبة لاصحاب الحرف او الاعمال الخاصة التجارية او الفلاحية او الصناعية او الخدماتية و ان كانت مداخيلهم “مرة لفوق و مرة لوطا” …

في المقابل ,نسبة معتبرة من معدومي الدخل و فيهم حتى شريحة من المتزوجين “المخلفين كما يقول اشقائنا المصريين” , لا اعلم حقيقة كيف يواجهون مصاعب الحياة و استحقاقات السكن و الاكل و اللباس و تعليم الاطفال … في ظل دولة تتعنت في اقرار منحة تضمن الحد الادنى من المعيشة و ليس الرفاه لكافة مواطنيها الضعفاء , و تتلكا كذلك في تشريع قانون للزكاة و الصدقات يمكن ان يساهم بقدر الاستطاعة و بقدر جهود الصالحين و الكرماء و الذين اعلم انهم كثيرون في ارض تونس, في تامين بعض احتياجات الفقراء و المساكين و الغارمين و غيرهم من الفئات التي نص عليها القران الكريم بكل وضوح و تدقيق .

ان اشد ما يؤلمني شخصيا بمناسبة العيد الكبير الذي على الابواب , هو حسرة طفل يتوسل من ابيه الفقير ان يشتري له خروفا ليسرح به مع الاصدقاء, و هو لا يدرك الحقيقة المرة لضعف الامكانيات و للارتفاع الجنوني لاسعار الخرفان كنتيجة بديهية لارتفاع اسعار العلف و باقي المدخلات و سلبية الدولة ازاء الاعباء المالية للفلاح .

حتى لا ننتظر اخيرا قرارات او اجراءات من الدولة يمكن ان تاتي او لا تاتي ,فيتوجب على كل ذي ميسرة من التونسيين و التونسيات و ربي يزيدهم من حلاله الطيب ,ان يساهم مباشرة في مساعدة ابناء جلدته ووطنه المستحقين ليس بمناسبة العيد فقط بل على امتداد ايام السنة ,واعلم و الحمد لله , ان كثيرا منهم لسباقون في الخيرات منذ عشرات السنين .

و عيد مبارك للتونسيات و التونسيين و لكافة المسلمين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حنان الشقراني تتغزّل بمعين الشعباني و تعلن إعجابها به على المباشر.. رغم انها «كلوبيست»