مؤسف جدّا / هذه الصورة..هي تشييع لجثمان التعليم العمومي !!

 

تداولت الاربعاء 29 أوت صفحات موقع التواصل الاجتماعي صورة لطابور طویل أمام المدرسة الكندیة بتونس حیث یتدافع المواطنون المتجمعون أمام المدرسة لترسیم أبنائهم.

وأثارت الصورة غضب وسخط وأسف عدید النشطاء الذي علق بعضهم بالقول “في الوقت الذي ّ یبشر فیه الیعقوبي بعودة مدرسیة لن تكون هادئة لأبناء الزواولة یتوجّه التونسیون الذین یتحملون مصاریف التعلیم الخاص للمدارس والجامعات الخاصة”.

وعلق آخرون بالقول إنه هذه الصورة یمكن اعتبارها جنازة رمزیة للتعلیم العمومي الذي یبدو أنه سیندثر في السنوات القادمة وسیكون التعلیم حكرا على الأثریاء حسب تقدیرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: