الرئيسية » Non classé » ماجدولين الشارني وحربها.. ”مع الارهاب”

ماجدولين الشارني وحربها.. ”مع الارهاب”

بقلم: شكري بن عيسى

كارثة حقيقية هذه الوزيرة في كل شيء.. في الادارة والتسيير والاتصال والتصريحات.. وحتى في مجرّد تدوينة تكتبها على حسابها الفايسبوكي باللهجة العامية.. عجز عن التعبير على فكرة بسيطة الى حد انها تعبر على عكس المقصود.. والخطأ كان فظيعا فعوض ان تتحدث عن حرب “على” الارهاب.. جعلتها حربا “مع” الارهاب..

والتدوينة التي خطتها على حسابها في شبكة التواصل الاجتماعي.. والتي ارادت من خلالها تفنيد ما اسمته “اشاعة استقالتها”.. جعلت عبرها الشباب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي هدفا لهجوم عنيف.. بالحديث عن “أزمة أخلاق وأزمة تربية وطنية”.. وطبعا كان منتظرا ممن لم تقدم شيئا لهذا الشباب الذي احتد يأسه واحباطه واستفحل.. ان تشيطنه وتعتبره شرا خالصا ما دام نشر منشورات اغترابها وانتقدها..

والحقيقة ان الانتشار الكبير لمناشير استقالة الشارني.. يعبر عن الاحساس العميق الصادق الواسع بتمني رحيلها.. فقد مثلت الرمز المعبر عن الفشل ولكن ايضا عن القرف السياسي.. واليوم بعد ان خلعت البسة البؤس التي كانت ترتديها وصارت في عالم المراسم والحراسة وتخلت عن رفع شعارات الدفاع عن حقيقة مقتل اخيها سقراط.. عادت لتدعي التزامها بالقضية.. بعد النقد والاستهزاء الحاد.. في تجارة كالعادة تفتقد لكل القيم والمبادىء..

مثال درجة الكفاءة الصفر صارت زيادة رمز القرف السياسي.. فلو تم احتساب نسبة الوزير الاكثر رداءة لاحتلت الصدارة “بامتياز”.. خاصة وانها لم يكن لها من استحقاق سوى دعم السبسي لشخصها.. لاسباب لا تزال لحد اللحظة محل استفهامات عميقة.. وقد تكون اليوم منظومة الشاهد الاعلامية هي من روج الخبر-الاشاعة لتسهيل دحرها.. او لتمرير رسالة لمجموعة حافظ ببداية عملية تدمير جبهته.. وبالتوازي رسالة لرئيس الجمهورية باعلان الانطلاق في التخلص من اخر اتباعه في الحكومة..

التصفيات اليوم في السلطة على اشدها والصراع صار مفتوحا.. في حرب الكل ضد الكل المدمرة ليس فقط للمتحاربين بل للوطن الذي صار رهينة نتيجة النزوات السلطوية.. ولا ندري الحقيقة متى سيتم الافراج على هذا الشعب المحتجز.. والمستوى ينزل اليوم الى ما تحت القاع الذي صار مزدحما جدا.. الى حد ان التفجّر لم يعد يفصلنا عنه سوى القليل..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور / سوسة : محبي النجم الساحلي يقومون بازالة معلقات اشهارية حول الترجي !