اتحاد الشغل يعلن عن نسبة الزيادة المنتظرة في رواتب القطاع الخاص..

أعلن الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المُكلّف بالقطاع الخاص محمد علي البوغديري، اليوم الخميس 13 سبتمبر 2018، عن عقد جلسة تفاوض جديدة مع منظمة الأعراف خلال الأسبوع القادم دون أن يحدّد تاريخها، وذلك بعد فشل جلسة يوم أمس.

وأوضح البوغديري، في مداخلة له اليوم في برنامج “ميدي شو” بإذاعة “موزاييك”، أنّ هذه المفاوضات “عامة ومركزية”، لافتا إلى أن عدد جلسات التفاوض في الجانبين الترتيبي والمالي تجاوز الـ20، كاشفا أن الاتحاد طالب خلال جلسة أمس بنسبة زيادة في حدود 10.5% باحتساب نسبتي التضخم والنمو.

وأكّد أن منظمة الأعراف قبلت بزيادة تُحتسب فيها نسبة النمو معتبرة أن ذلك من حق كل العمال الناشطين وأنها رفضت في المقابل احتساب نسبة التضخم (7.5 بالمائة)، وأنّها شدّدت على عدم تحمّلها لوحدها مسؤولية هذا التضخّم.

وأعرب المُتحدّث عن استغرابه من اقتراح اتحاد الصناعة والتجارة الذي قال إنّه يتمثّل في اقتسام نسبة التضخم على 3 أطراف هي الحكومة والأعراف والعمال بما يعني أن تبلغ نسبة الزيادة 5%، مشيرا إلى أنّ اتحاد الشغل يعتبر هذه النسبة غير كافية ولا تراعي القدرة الشرائية للمواطن في ظل ما وصفه بـ”ارتفاع جنوني للأسعار”.

وأعرب البوغديري عن أمله في إنهاء المفاوضات بين المنظّمتين في مناخ اجتماعي “طيّب”، مرجّحا ألاّ تتجاوز نسبة الزيادة في الأجور 7%، مؤكّدا أنّ الاتحاد يطمح إلى تحسينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.