هذه قائمة التهم التي وجهت الى الغرسلي والجراية والعجيلي وعاشور

وأوضح المحامي كمال بوجاه، عضو فريق الدفاع عن الأمني السابق صابر العجيلي، لوكالة تونس إفريقا للأنباء، إن هذه الدائرة رفضت الإفراج عن مطالب الإفراج عن المتهمين الموقوفين.

كما أنها اتخذت الموقف نفسه الذي اتخذته يوم 22 ماي الماضي والقاضي بإحالة المتهمين، وهم موكله صابر العجيلي وعماد عاشور ورجل الأعمال شفيق جراية ووزير الداخلية الأسبق محمد ناجم الغرسلي، على القضاء العسكري في تأييد لما ذهب إليه قاضي التحقيق العسكري.

وحسب بوجاه وجّهت لموكله العجيلي ولصابر عاشور، وهو أمني سابق أيضا، “جنحة الإفشاء غير القصدي لمعلومات تهم أمن الدولة الخارجي”.

أما الغرسلي والجراية فوجهت لهما دائرة الاتهام العاشرة تهما تتعلق “بجناية الاعتداء على أمن الدولة الخارجي والمس من معنويات الجيش الوطني”.

وأضاف المحامي أن فريق الدفاع سيعقّب القرار الصادر عن دائرة الاتهام العاشرة مرة أخرى أمام محكمة التعقيب بدوائرها المجتمعة.

وكانت هذه الدائرة قد قررت الثلاثاء الماضي تأخير البت في هذه القضية ” على حالتها” لمدة أسبوع وهو تأخير رجّحه المحامي بوجاه، في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقا للأنباء، “للتأنّي بالقدر الكافي للنظر في ملف هذه القضية الذي أحيل إليها منذ فترة من قبل محكمة التعقيب”، والتي قال إنها “تبنت وأيدت جميع طلبات فرق الدفاع عن المتهمين في هذه القضية التي تعود أطوارها إلى شهر ماي 2017. (وات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: