وزير التشغيل: سوق الشغل يتطلّب مهارات وبرامج تكوين متخصصة

قال وزير التشغيل والتكوين المهني فوزي عبد الرحمان، ان برنامج التكوين من أجل التشغيل لمؤسسة “EFE Tunisie” يعتبر مهمّا بما انه يمكّن الشباب الباحثين عن عمل من ايجاد مواطن شغل قارة نظرا لتلقيهم تكوينا يتماشى مع متطلبات سوق الشغل وحاجيات المؤسسات الاقتصادية.

 

وأضاف عبد الرحمان، في تصريح اعلامي خلال اشرافه على حفل اختتام مشروع مؤسسة “التعليم من أجل التشغيل _تونس (EFE-Tunisie)، ان ميزة هذه البرامج المنبثقة عن المجتمع المدني  تتمثل في مصاحبة المنتدب حديثا ومراقبة عمله والاحاطة به الى ان يتمكّن من الاندماج في المؤسسة الاقتصادية، مشيرا الى ان مثل هذه البرامج تشقلل نسبة البطالة بدرجة كبيرة.

 

كما صرح الوزير ان احد اسباب تفشي البطالة تعود الى نقص في المهارات اضافة الى مشكل كبير في التعليم.

 

من جهة اخرى، قالت المديرة العامة لمؤسسة التعليم من اجل التشغيل لمياء الشافعي  ان مهمة EFE-Tunisie تكمن في في تكوين الشباب التونسيين وادماجهم في ما بعد في قطاعات مختلفة بمعية شراكات مع مؤسسات نشيطة تنتمي الى القطاع الخاص وبرامج تكوين متجددة ومتطورة وعملية تتطابق مع متطلبات السوق وذلك بدعم من مؤسسة “CITI”.

 

وقد تمّ اليوم تسليم الشهائد للحاضرين في دورات التكوين والتشغيل في اطار مبادرة أطلق عليها اسم “مسارات التقدم” التابع لمؤسسة CITI FONDATION  وهو يرمي الى تمكين الشباب من الكفاءة والفرص الازمة للاندماج سريعا في سوق الشغل، وقد خصصت مؤسسة “سيتي-بنك”  الداعمة لهذه المبادرة أكثر من 100 ألف دولار من اجل تشغيل 500 الف شاب الى غاية 2020.

 

ويشار الى ان مؤسسة التعليم من اجل التشغيل EFE-Tunisie،  تضع تصورا لبرامج تكوين تغزز  فرص التشغيل الساب ةقد قامت الى بتكوين مالا يقل عن 60000 شاب وشابى وقامت بادماج 72%  من الناجحين في برامجها التكوينية بالشراكة مع اكثر من 2400 مشغل على المستوى الاقليمي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.