انتحار مريض شنقا في دورة مياه مستشفى شارل نيكول..

اقدم احد المرضى المقیمین بمستشفى شارل نیكول بالعاصمة بقسم الكلى على وضع حد لحیاته بالانتحار شنقا في احدى دور المیاه.. وبحسب مريض كان يقیم معه بنفس الغرفة ,قال ان الھالك يبلغ من العمر حوالي 50 سنة وهو أصیل منطقة جرزونة من ولاية بنزرت , وكان يومھا منھكا بعد جلسة مطولة لغسیل الكلى.. وحوالي الساعة الثانیة فجرا من يوم الحادثة تلقى مكالمة ھاتفیة من زوجته، توجه بعدھا مباشرة الى دورة المیاه…
وبحسب الصباح نيوز فان الھالك كان يتصرف بطريقة عادية وانه توجه لقضاء حاجة بشرية إلا ان غیابه طال فاستغرب ذلك وانشغل لطول غیابه فاعلم الممرضین وأعوان الحراسة وبالتحول الى دورة المیاه حوالي الساعة الخامسة صباحا وجدوه معلقا بحبل من رقبته في دورة المیاه.
وبإعلام السلطات تم نقل الجثة الى قسم التشريح لمعرفة أسباب الوفاة.حیث رجح مصدر طبي اقدام الھالك على الانتحار بسبب اضطرابات نفسیة بعد إصابته بمرض القصور الكلوي ومعاناته الیومیة التي تتطلب غسیلا كل 3 أيام الامر الذي اجبره على الإقامة بالمستشفى وجعله أسیرا لھذا المرض المزمن.. وقد أذنت النیابة العمومیة بفتح تحقیق في الغرض لمعرفة أسباب الوفاة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.