الرئيسية » أقلام حرّة » يوم فضحونا.. يوم رفعتهم الثورة الى سابع سماء فنزلوا بنا الى سابع ارض!

يوم فضحونا.. يوم رفعتهم الثورة الى سابع سماء فنزلوا بنا الى سابع ارض!

نصرالدين السويلمي

ليس اتعس من نخبة مرت بتونس ذات 2013، تلك نكبة سيذكرها التاريخ بعد قرون، واي تعاسة اكبر من ثورة شعبية رفعت تونس الى ذروة الشرف، لتتحول من رقم في الخارطة العربية الى الملهم الاول لشعوب المنطقة..سيذكر التاريخ ان الشعب المصري تخطّف ثورتنا، ولما تعثر وطغت عليه الطغمة، برزت نخبة تونسية لقيطة لتتخطف ثورتهم المضادة، كان شعب تونس رمز الثورات، بينما فشلت نخبة العار حتى في تصدر الثورات المضادة، بل فشلت حتى في ايجاد خصوصية للجريمة، نذكر ان اصوات شعبية مصرية طالبت بتاريخ 17يناير لاطلاق الثورة، فقرر الشارع المصري ان يتميز، اعترف باستلهام الثورة التونسية لكنه اراد لثورته بعض الخصوصية فاختار 25 يناير، أما نخبتنا وحين قررت استنساخ الجريمة المصرية، فقد اصرت على تسمية آداتها بجبهة الانقاذ، تماما كما سماها لابرادعي وموسى وحمدين!! وفي اصرار عجيب على العودة الى مستنقعات التبعية المطلة.


الم نقل انها نخبة ذليلة ترفض التميز حتى في العار.

انهم يواصلون مسيرة السقوط الى يوم الناس هذا، اولئك هم! وتلك بعض خصالهم..

احتفوا بالانقلاب على الشرعية في مصر

احتفوا بمذبحة رابعة

احتفوا بالانقلاب في تركيا

احتفوا بانهيار الليرة التركية

احتفوا بحصار قطر

احتفوا بتقهقر الثورة الليبية

احتفوا بظهور خليفة حفتر

احتفوا بانهيار دولة طرابلس وميلاد دولة طبرق

احتفوا بانهيار الثورة اليمنية

احتفوا بالدبابات الموجهة الى صدر الوطن

احتفوا بالجنرالات الفارين من ثكناتهم العسكرية الزاحفين على القصور المدنية

احتفوا بانتصار ترامب في الانتخابات الامريكية

احتفوا باجتياح الجيش الروسي لحلب

احتفوا باجتياح الحرس الثوري الايراني للأراضي السورية

احتفوا بالبراميل المتفجرة

احتفوا ببشار وعيال زايد وصاحب المنشار

احتفوا بخطاب 13 جانفي 2011

احتفوا بعودة التجمع

احتفوا بــ30 الف اضراب

احتفوا بانقلابات الجنائز

احتفوا بتقرير بشرى

احتفوا بأمينة فيمن

احتفوا بتحرير الزطلة

احتفوا بالغرف السوداء

احتفوا باغلاق رياض القرآن

احتفوا بالنقابات الامنية

احتفوا بكل الاعتصامات والاضرابات وعمليات التخريب لاتي شهدتها تونس الثورة

احتفوا بجميع انواع الجرائم التي من شانها اضعاف الانتقال الديمقراطي وذم الثورة وتذكير لاشعب بـــ”نعمة” بن علي

لقد نفذوا جميع احتفاءاتهم في اتجاه واحد:الشر..الحقد..الانقلابات..المذابح..الفشل..القتل..استثمارالجنائز..الفتن..العمالة..الخيانة..الديكتاورية..الحرب الأهلية..السجون..الاعدامات.. الفحش..الشذوذ..التخنث..اللواط..السحاق..

فتش في رصيدهم وامعن البحث، لن تجد مناسبة وحيدة احتفوا فيها بمصلحة عامة

لقد اعلنوا مخاصمة جميع المضامين الجميلة: النجاح ..الفرحة..الثورة.. الانتقال الديمقراطي..الانتخابات..السلام..المحبة..الاخوة..الوطنية..المواطنة..الثوابت..الهوية..الاسلام..القرآن..العفة..الطهارة..الرجولة..الانوثة..الاسرة..الابوة..الزواج..الفطرة..17 ديسمبر..14 جانفي..23 اكتوبر..الدستور..

لا شيء ينتمي الى سلالة الجمال يقف أمام بلدوزرات القبح لديهم، يبغونها سوداء داكنة كالذي تعج به افئدتهم الآسنة.

إنهم مجرمون، إنهم يعصون الله حين يدوسون بحوافرهم على النعمة..نعمة سبعطاش ديسمبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو / في عندي ما نقلك :” من قوة الحاجة للمخدرات دخلت سكينة في كرشي ضربت كبدتي” !