الرئيسية » اقتصاد » نائب رئیس منظمة الدفاع عن المستھلك : نتجھ نحو الدعوة لمقاطعة “الزقوقو”.. ووزارتي الفلاحة والتجارة “فشلتا” في إیقاف لھیب الاسعار

نائب رئیس منظمة الدفاع عن المستھلك : نتجھ نحو الدعوة لمقاطعة “الزقوقو”.. ووزارتي الفلاحة والتجارة “فشلتا” في إیقاف لھیب الاسعار

تشھد الاسواق والفضاءات التجارية التونسیة منذ اشھر موجة كبیرة من الغلاء في ظل ارتفاع الأسعار بشكل أصبح يثقل كاھل التونسیین ھذا فضلا عن
النقص في بعض المواد الغذائیة مثل الحلیب ، زد على ذلك قرب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والذي من المنتظر ان تشھد فیه مادة “الزقوقو” ارتفاعا
ّ مشطا في الأسعار .
وحول موقف منظمة الدفاع عن المستھلك قال نائب رئیس المنظمة، أكرم الباروني، في تصريح لـ”الصباح نیوز” ان
المنظمة دعت السنة الماضیة التونسیین الى مقاطعة “الزقوقو ” وكان لذلك الأثر الطیب ،وربما تلجأ المنظمة ھذه السنة الى اتخاذ نفس القرار ولكن في
انتظار مزيد الاطلاع على الأسعار بكامل تراب الجمھورية .
وأوضح محدثنا ان “الزقوقو” يبقى خیارا لكل عائلة بما تسمح امكانیاتھا .
وبخصوص غلاء أسعار المواد الغذائیة والفلاحیة ، قال نائب رئیس منظمة الدفاع عن المستھلك ان الامر يعود الى عدم تنظیم الاسواق بشكل محكم حتى
تصبح المبادلات التجارية شفافة وخالیة كما انتقد الباروني تواصل نقص الحلیب في الاسواق .
وارجع الباروني الاشكال الى عدم قدرة ھیاكل وزارتي الفلاحة والتجارة في التخطیط الجیّد والمحكم لتوفیر المواد الاستھلاكیة قبل انم يتم فقدانھا او قبل
ان تشھد ارتفاعا في اسعارھا .
وواصل الباروني القول بان المنظمة والمجتمع المدني لا يمكنھما اتخاذ القرارات بل ان مھتھما تنتھي بعد الاعلام والتوعیة بارتفاع الاسعار وما على
الھیاكل المعنیة الا القیام بواجباتھا وفق تعبیر محدثنا .
واعتبر محدثنا في ختام تصريحه ان ھیاكل وزارتي الفلاحة والتجارة فشلتا في حسن اختیار سیاسات استراتیجیة ناجحة من اجل ايقاف نزيف غلاء
الاسعار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوحجلة : عصي وسكاكين في معركة بين عرشين !

Loading...
Facebook Messenger for Wordpress