الرئيسية » عالمية » تحوّلت إلى كتلة من النار .. “شاهد” لحظة تدمير المقاومة حافلة تقل جنوداً إسرائيليين شرق غزة

تحوّلت إلى كتلة من النار .. “شاهد” لحظة تدمير المقاومة حافلة تقل جنوداً إسرائيليين شرق غزة

نشرت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، فيديو لاستهداف حافلة تقل جنوداً إسرائيليين، عصر الإثنين، بصاروخ موجه من نوع “كورنيت”، شرق غزة.

وقالت الكتائب في بيانٍ صدر عنها: “بعون الله وتوفيقه تمكن مجاهدونا في تمام الساعة 04:32 من مساء اليوم الاثنين الموافق 12/11/2018م من استهداف حافلةٍ صهيونيةٍ تقل عدداً من جنود الاحتلال في منطقة أحراش مفلاسيم شرق جباليا بصاروخٍ موجهٍ من طراز “كورنيت”، ما أدى إلى إصابتها بشكلٍ مباشرٍ واشتعال النيران فيها ومقتل وإصابة من كان بداخلها بفضل الله”.

 

وأكدت أن هذه “العملية البطولية تأتي رداً على الجريمة الصهيونية الغادرة التي وقعت شرق خانيونس مساء أمس واستشهد خلالها 7 من مجاهدينا الأبطال”.

وأعطى المجلس الوزاري الإسرائيلي الأمني المصغّر “الكابينت”، مساء الإثنين، الضوء الأخضر للجيش الاسرائيلي بالرد على أي هجوم من قطاع غزة.

 

وأعلن “أبوعبيدة”، المتحدث باسم كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، أنّ الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في حالة تشاور جدي لتوسيع دائرة النار، رداً على العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

 

وقال في تغريدةٍ له عبر “تويتر”: “عسقلان البداية ونحو مليون صهيوني سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا إذا كان قرار العدو هو التمادي في العدوان”.

 

وتواصل الطائرات الحربية الاسرائيلية شنّ غاراتٍ على مناطق متفرقة في القطاع، ما ادى لاستشهاد 3 فلسطينيين، وإصابة آخرين، بينما تردّ المقاومة باستهداف المستوطنات الاسرائيلية بالصواريخ.

 

واعلنت وسائل إعلام عبرية، ارتفاع عدد الإصابات في صفوف الإسرائيليين إلى 50 بسبب القصف الصاروخي من غزة على المستوطنات.

 

ودمرت طائرات الجيش الإسرائيلي، مساء الإثنين، مقر فضائية الأقصى، التابعة لحركة “حماس”، في مدينة غزة، بعد قصفه بنحو 10 صواريخ، كما ألحق القصف الإسرائيلي للمقر أضرارا بالغة بالعديد من المنازل المحيطة به.

 

وتأتي هذه التطورات الميدانية في أعقاب تسلل قوة اسرائيلية خاصة الى شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، مساء الأحد، لتنفيذ مهمة أمنية لم يُكشف عن طبيعتها، قبل اكتشاف أمرها من قِبَل المقاومة.

 

ودارت اشتباكات بين القوة الاسرائيلية ومقاتلين من كتائب القسام أدت الى استشهاد 6 من مسلحي الكتائب، وسابع من لجان المقاومة الشعبية، فيما قُتل ضابط كبير من الطائفة الدرزية خلال الاشتباكات.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة نشرت إعلان بحث عنه فاتصل بهم قائلا : “لا تقلقوا أنا قادم إليكم”..قصّة طريفة جدّا