خطير / تواجد فرع للمنظمة الصهيونية ‘ليكرا’ في تونس

 

 
قدم أستاذ القانون العام وعضو لجنة الحريات الفردية والمساواة، سليم اللغماني اليوم في تدوينة نشرها على الفيسبوك اليوم اعتذاره بسبب مشاركته في ندوة لمنظمة تونسية”الجمعية الدولية لمناهضة العنصرية” تبيّن لاحقا أنها ذات ارتباطات مشبوهة مع منظمة ليكرا الصهيونية.
وقال إنه شارك في الملتقى لتعويض زميلته سلوى الحمروني لتقديم مشروع مجلة الحريات الفردية لفائدة منظمة للدفاع عن حقوق الأقليات ومناهضة التمييز وتم التنسيق مع نائب رئيس الجمعية أمين الجلاصي. 
وأضاف أنه اكتشف حضور الجامعي الحبيب كزدغلي بالملتقى الذي قدمه إلى شخصين اثنين تبين أنهما تونسيان يهوديان دون توضيح آخر.  
و اكدت الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية اليوم في مظاهرة احتجاجية انّه تم تأسيس فرع بتونس للرابطة الدولية لمناهضة العنصرية ومعاداة السامية “ليكرا”  و ذلك في اطار حملة تقودها بعض البلدان العربية من اجل التطبيع مع اسرائيل وجعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
يذكر أن الرابطة الدولية لمناهضة العنصرية ومعاداة السامية “ليكرا” المعروفة بدعمها للصهيونية وللكيان المحتلّ ومقرها فرنسا، كانت أعلنت عن موعد فتح فرع لها رسميا في تونس والذي تحدد يوم 10 نوفمبر 2018 قبل ان تقوم بسحب هذا الإعلان من موقعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.