يحدث في ليبيا: محتال سياسي ينجح في خداع حكومة الوفاق ويقدم نفسه كمسؤول مالطي

نفى “نيفيل غافا” -المتورط سابقا بمزاعم منح تأشيرات دخول لليبيين إلى مالطا -إجراء محادثات دبلوماسية في طرابلس نيابة عن الحكومة المالطية.

ونقل تقرير استقصائي أعدته صحيفة ” تايمز أوف مالطا ،times of malta” عن “غافا” تأكيدات بوجوده في ليبيا بالفعل، إلا أنه ينفي أن تكون زيارته إليها في شكل رسمي، لافتاً إلى أن وجوده في طرابلس، كان لأسباب شخصية كأي زيارة يقوم بها لدولة من دول العالم.

وأضاف “غافا” أن له الحق في السفر إلى أي وجهة يريدها، مشددا على أن زيارته إلى ليبيا لم تكن في إطار كونه مبعوثا خاصاً من رئيس الوزراء المالطي “جوزيف موسكات”، كما ورد في بعض وسائل الإعلام ، “بحسب تايمز أوف مالطا”.

وفيما أكد متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء المالطي أن “غافا” لم يعقد أي اجتماعات رسمية في ليبيا نيابة عن الحكومة المالطية، أشار مراقب سياسي إلى أن المزاعم السابقة بشأن “غافا” كانت يجب أن تمنعه من عقد مثل هذه الاجتماعات.

مع وزير الصحة المفوض.. نقلاً عن مكتب إعلام الوزارة

وأشار تقرير”تايمز أوف مالطا”، الذي نشرته على موقعها الإلكتروني صباح اليوم الأربعاء، إلى أن اتهام “غافا” الذي كان مسؤولا في وزارة الصحة المالطية عام 2016 بأنه كان العقل المدبر للمضاربة بالتأشيرة الطبية، وتم التحقيق معه بعد مزاعم ليبيين ضد “غافا”، تفيد بتقديمهم رسوماً شهرية تبلغ 2500 يورو لتأمين الحصول على تأشيرات طبية وعلاجات وأماكن إقامة إلى جانب رسم إضافي قدره 100 يورو.

وأضاف التقرير أنه قد تم نقل “غافا” الذي يشغل منصبا قياديا في حزب العمل المالطي من مكتبه بوزارة الصحة إلى مؤسسة الخدمات الطبية ريثما يتم التحقيق في المزاعم وعندما لم تجد الشرطة دليلا على ارتكاب أي مخالفات تم نقله إلى مكتب رئيس الوزراء للعمل في وحدة العناية بالعملاء ليشغل بعدها منصب مدير المشاريع في وزارة الصحة.

وفي وقت سابق من هذا العام تم اتهام “غافا” بتسهيل منح الوثائق الرسمية من خلال طلب رشوة للحصول على تصريح إقامة حيث زعم رجل أعمال خلال جلسة لمحكمة الهجرة في يناير الماضي أنه على اتصال مع “غافا” الذي طالب بآلاف اليوروهات في مقابل الأوراق التي تسمح له بالعيش والعمل في البلاد.

ورغم أن “غافا” نفى بشكل قاطع ذلك تم تقديم نصوص المحادثات التي تزعم تورطه في البيع غير المشروع لتأشيرات “شنغن” في القنصلية المالطية في طرابلس وقضية التأشيرات الطبية الإنسانية.

مع وزير الداخلية المفوض.. نقلاً عن مكتب إعلام الوزارة

وكانت وزارة داخلية الوفاق قد نشرت على صفحتها الرسمية على”فيسبوك” يوم أمس، أن الوزير المفوض فتحي باشاغا استقبل “نيفيل غافا” بصفته مبعوثاً شخصياً لرئيس وزراء مالطا، ودار بينهما لقاء أكد فيه “غافا” على دعم رئيس الوزراء المالطي لحكومة الوفاق الوطني، كما إن الجانبين قد ناقشا قضايا مختلفة على رأسها القضايا الأمنية، وسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين لخدمة المصلحة المشتركة.

من جانب آخر وفي نفس السياق، عرضت الصفحة الرسمية لإدارة التواصل والإعلام لرئاسة مجلس وزراء حكومة الوفاق على “فيسبوك” صورا وأخباراً تبين لقاء باشاغا و”غافا” ومناقشتهما تقديم الدعم لمكافحة تهريب الوقود فضلا عن لقاء مماثل مع أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

كما نقلت وزراة الصحة أيضاً على صفحة مكتبها الإعلامي على الفيسبوك لقاءً مماثلاً جمع”غافا” بوزير الصحة المفوض عمر بشير الطاهر، ناقشا خلاله مسألة الديون المستحقة من الجانب الليبي مقابل علاج الجرحى الليبيين في المستشفيات المالطية، إلى جانب سبل التعاون في المجال الصحي، وبرامج تطوير الكوادر الطبية والطبية المساعدة.

 

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: