الرئيسية » أقلام حرّة » من يجرؤ على مصافحة قاتل خاشقجي؟أيّ يد تلك التي ستمتدّ لتصافح يد سفّاح؟

من يجرؤ على مصافحة قاتل خاشقجي؟أيّ يد تلك التي ستمتدّ لتصافح يد سفّاح؟

أيّ يد تلك التي ستمتدّ لتصافح يد سفّاح خنقت إعلاميًّا أعزل ونشرته بالمنشار وهرّبت قطع جثمانه فأعدمته ثلاث مرّات كما لو كانت تنتقم من الإنسان فيه وتعلن ارتكاسة إلى زمن التوحشّ؟

 

ابن سلمان الذي ستطأ قدمه المدنّسة أرض تونسنا أعدم بيده جمال خاشقجي عندما خنقه.. وأعدمه بيده عندما نشره بالمنشار.. وأعدمه بيده عندما احتال لطمس جثّته.. كأنّه يلاحقه بفعل إعدام لا يريد له أن ينقضيَ بإخفاء جثمانه حتّى لا يحظى بدفن يليق بإنسان..

 

أيّ يد تلك التي ستجد راحتها في يد سفّاح لم تحفظ له أيّام عمره مأثرة غير إعدام خاشقي بطريقة لم نر أبشع منها؟

 

أيّ يد تلك التي ستصافح يدًا لم تغتسل بغير دم ضحيتها؟

 

وأيّ عين تلك التي ستنظر في عين مجرم لم يأت في متعجّل عمره غير جريمة تفوق في بشاعتها أبعد الأخيلة مرضًا؟

 

يد ابن سلمان لن يطهّرها النفط الذي تجري به الأنهار تحت عرش أبيه ولو أضرم فيه النار وألقى بنفسه إليه.

 

من هو المجرم الذي دعا إمام المجرمين إلى بلادنا؟

تدوينة بقلم: نور الدين الغيلوفي-مجلة ميم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة أيام قرطاج المسرحية ‘تدين وترفض’ تعرّي الممثل المسرحي