الرئيسية » أمن » عاجل/سفيان السليطي يكشف مستجدّات تفجير العاصمة و يوضّح حول “اغتصاب أمنيين لمنى قبلة”..و مداهمة روّاد

عاجل/سفيان السليطي يكشف مستجدّات تفجير العاصمة و يوضّح حول “اغتصاب أمنيين لمنى قبلة”..و مداهمة روّاد

أكد اليوم سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالعاصمة أن الفتاة التي فجرت نفسها بشارع الحبيب بورقيبة كانت تتبنى الفكر الجهادي التكفيري وأنها كانت ضمن خلية تنشط تحت  لواء تنظيم “داعش” الإرهابي اختصت في صناعة المتفجرات مضيفا أنها انشأت حسابات فايسبوكية باسم ذكر وأنها كانت تحرض من خلال تلك الحسابات على استهداف أعوان الأمن موضحا أنها كانت تتابع المواقع المختصة في صناعات المتفجرات التقليدية والحديثة
وأضاف السليطي إلى أنه خلافا لما تردد بأن الإنتحارية مجازة في الانقليزية فإنها لم تنه دراستها الجامعية وأنها انقطعت من السنة اولى جامعة مشيرا إلى أنه بفضل التنسيق بين النيابة العمومية بالقطب القضاىي لمكافحة الإرهاب والوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالقرجاني تم الكشف عن مخطط الإرهابية “منى قبلة” حيث تم العثور على هاتفها الجوال وبه قائمة لأشخاص لهم علاقة بالجرائم الإرهابية وينشطون بالجبال مؤكدا أن عملية شارع الحبيب بورقيبة كشفت عن خلية إرهابية ثانية خطيرة جدا كانت بدورها تخطط للقيام بعمليات نوعية تستهدف أمن البلاد ..
 وأكد السليطي أن النيابة العمومية بخصوص ملف انتحارية شارع الحبيب بورقيبة أصدرت 4 بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 متهمين من بينهم نفر شقيقه فجر نفسه في محافظة الانبار بالعراق
حقيقة اغتصاب منى قبلة من قبل أعوان أمن 
وقد نفى سفيان السليطي ما تم تداوله واشيع من كون منفذة عملية شارع الحبيب بورقيبة تم اغتصابها من قبل أعوان أمن في مناسبة سابقة موضحا أن الطب الشرعي كشف انها عذراء نافيا كذلك ما تم تداوله من كونها مستهلكة للمخدرات  
عملية رواد  
وفي نفس السياق أكد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب أن الإرهابي الذي تم إيقافه بجهة رواد بالتنسيق بين النيابة العمومية بالقطب القضاىي لمكافحة الإرهاب واعوان الوحدة الوطنية لمكافحة الإرهاب بالقرجاني يعد من العناصر الخطيرة وقد كان يقوم بتجارب حول صناعة المتفجرات تمهيدا  للقيام بعمليات نوعية داخل التراب التونسي وانه تم حجز مواد أولية بمنزله  لصناعة  المتفجرات وأن الأبحاث كشفت أن المتهم كان يتواصل مع نفس الشبكة المختصة في صناعة المتفجرات الموالية لداعش والتى كانت تنتمى إليها منفذة عملية شارع الحبيب بورقيبة …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة أيام قرطاج المسرحية ‘تدين وترفض’ تعرّي الممثل المسرحي