دعوات لإقالة وزير سويسري بسبب أخذه رشوة ضخمة من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد!

وقّع آلاف السويسريين على عريضة إلكترونية تطالب باستقالة وزير في حكومة كانتون جنيف بسبب “رحلة قام بها إلى إمارة أبو ظبي في عام 2015 والخاضع لتحقيق قضائي بشأن “احتمال قبوله لمنفعة”.

ونقل موقع “swissinfo.ch” عن ديديي تيشلر تايار، وهو الشخص الذي دشن مبادرة التوقيع على العريضة:”إننا نعتقد أنه لم يعد بوسع بيار موداي البقاء عضوا في حكومة الكانتون، وذلك بغض النظر عن النتيجة المستقبلية للإجراءات القانونية، لأننا لم نعد نثق به”.

واتهم ديديي تيشلر تايار، الوزير في الحكومة المحلية بإطلاق “الأكاذيب”.

ويخضع الوزير للتحقيق حاليا من قبل المدعي العام لكانتون جنيف بخصوص “رحلة قام بها هو وأسرته إلى أبو ظبي في شهر نوفمبر 2015 لحضور سباق الجائزة الكبرى للفورمولا واحد. وقد زُعم أن هذه الرحلة قد تم تمويلها من طرف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد تلك الإمارة بما يقدر بعشرات الآلاف من الفرنكات السويسرية”.

وقال الوزير في البداية إن الرحلة مولت من طرف صديق، لكنه عاد وأقر بـ”إخفاء جزء من الحقيقة”.

وبسبب هذه الرحلة استقال موداي مؤقتا، في شهر سبتمبر الماضي، من مهامه كرئيس للحكومة المحلية للكانتون، وتخلى عن مسؤوليته التراتبية بالرقابة على جهاز الشرطة وتنازل مؤقتا عن رئاسة المؤتمر السويسري لمُدراء العدل والشرطة في الكانتونات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: