الرئيسية » رياضة » حسين جنيح يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى رضا شرف الدين:ارتقي بنفسك

حسين جنيح يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى رضا شرف الدين:ارتقي بنفسك

وجه حسين جنيح رسالة إلى رضا شرف الدين رئيس النجم الساحلي قال فيها إنه”بينما كنت أحتفل بحفل خطوبتي مساء البارحة بلغني أن السيد رضا شرف الدين ينال من عرضي و عرض عائلتي في نفس الوقت و بشتى النعوت على موجات اذاعة خاصة اتاحت له هاته الفرصة
وأضاف جنيح في تدوينة على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي”أريد أن أقول لك سيدي رئيس النجم الرياضي الساحلي ارتقي بنفسك إلى مرتبة الرئيس و كن رئيسا لجميع أبناء هذا النادي العريق لأن الرؤساء الكبار يبقون شامخين ولا ينزلون إلى منزلة السفهاء التي يريدها لك المرتزقة ممن حولك، فهم يجرونك إلى مربع خلق الفتن وهو مصدرهم الوحيد لتبرير كل ما تنفقه عليهم.
وتابع”منذ أن غادرت مكتبك في آخر يوم من مسؤوليتي بعدما أن طلبت مني أنت أن أتخلى عن منصبي حيث رفضت أنا قبل ليلة مبدأ التخلي عن زياد، أذكرك أني لم أقم و لو بتصريح واحد حتى دفاعا عن نفسي ايمانا مني أن المسؤول مثل الجندي الذي يغادر المسؤولية، يلتزم الصمت و يعود إلى ثكنته.
تركتك تتكلم كما تشاء و تقول ما تشاء و تغير كل الحقائق كما تشاء.

وقال جنيح”أكرر لك ما قلته سابقا، الصفحة طويت و أنا لا أؤمن بتداخل المسؤوليات السياسية وخاصة الحزبية و الرياضية معا فمسؤوليتي اليوم التي انخرطت فيها صلب بلدية سوسة لا تمكنني من تحمل اي مسؤولية أخرى.
أذكرك أننا تكلمنا مرات عديدة في الموسم الفارط لما انهالت على فريقنا خصومنا وأذكرك أنني كنت أقول لك في كل مرة اني على ذمة النادي في أي مهمة أو ملف بدون مسؤولية رسمية و بعيدا عن الأنظار لكي لا يشكل لك ظهوري قلقا لسياستك النيرة الجديدة.
لكن للأسف ففي كل مرة يتأكد ان سياستك تقتصر على شيطنة كل اللذين عملوا معك في السابق وعلى رمي التهم جزافا على جميع الخلق من جمهور و جامعة و حكومة و اشخاص و عائلات و لاعبين قدامى و حاليين و مسؤولين طالما ذلك يبعد الانظار عنك.
اما انا فيكفيني شرف ما قضيته من وقت على رأس الفريق.
و أكثر من كل الألقاب التي حصدناها جميعا أذكرك أنه حينما. كنت أنت منهمكا في مشاريعك الخاصة والسياسية فقد تمكنت مع المجموعة التي كانت معي من جعل الفريق يلعب من أجل المرتبة الأولى محليا في كل موسم و إلى اخر جولة مهما كان اسم المنافس وذلك هو اكبر انجاز بالنسبة لي و هكذا ارى وجب ان تكون منزلة النجم لا غير.
اما ان تنسى اننا كنا في نفس السيارة ليلة كانوا يتربصون بنا لإلحاق مكروه بِنَا او انك كنت تهاتفني من السودان وانت تسوّق لادويتك هناك بينما كنت انا مصابا بالملاريا لا أعلم مصيري أتحول بالفريق الى المتلوي من اجل 3 نقاط ملبيا في ذلك واجبي تجاه فريقي الذي اعشقه قبل ان تكون انت رئيسه و انا مسؤول فيه فهذا لا يهم. ما يهم اليوم هو ان تعيد لفريقنا بريقه الذي نفتقده وهو يتطلب منك جهد جهيد عوض ان تضيع وقتك في متاهات اخرى و انا سيد العارفين بحجم الجهود الذي بتطلبها الفريق لكي يشع محليا و افريقيا وهي ابدا لا تقتصر على المال فقط.
بالنسبة لمباراة حمام الانف الشهيرة و لاول مرة و لاخر مرة سافتح هذا القوس: لم نتحول و الداخلية اجلت المباراة و الرابطة استجابت لهذا القرار لكن مع الاسف تصريحك في الاحد الرياضي ليلتها بأننا “لن نتحول حتى و ان تم التاجيل” هو من خسرنا نتيجة المباراة حسب نص الحكم استنادا لمبدأ الروح الأولمبية حسب نص الحكم دائما… هذا و ان كان فريقنا قد قلص الفارق على منافسه المباشر ان ذاك، فريق المسؤول عنك حزبيا حاليا، ب8 نقاط كاملة في الثلاث الجولات الموالية و فزنا بكأس تونس في نهاية نفس الموسم. و اما بالنسبة للملعب الاولمبي فسيشهد التاريخ من يعمل جادا و فعليا و من يسعى في الوقت الضائع لركوب الأحداث. كل ما اتمناه هو ان لا تكون بعض الحركات التي لا جدوى لها مصدر تشويش على انجاز هذا المشروع الذي ينتمي للدائرة البلدية التي أترأسها.
و في الختام اود ان اقول لك انا لا اعتبرك خصمي و لن أخوض معك في هذا الموضوع اكثر من هذه الرسالة فالخصم بالنسبة لي هم خصوم النجم محليا وقاريا والبقية كلها مضيعة للوقت.
أدعوك لتقبل رسالتي هذه بكل تجرد و موضوعية بعيدا عن كل تشنج و شعبوية لما في ذلك مصلحة للجميع… و للنجم و جماهيره أولا و آخرا.” حسب قوله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة أيام قرطاج المسرحية ‘تدين وترفض’ تعرّي الممثل المسرحي