ياسين العياري لروني الطرابلسي: لن أتحدث معك عن الميزانية لأنّك لا تملك شهادة

تركزت أسئلة جزء من النواب في بدء مناقشة مشروع ميزانية وزارة السياحة والصناعات التقليدية لسنة 2019 بمجلس نواب الشعب، الأربعاء، حول مصير العائدات المالية لقطاع السّياحة.
وقال عدد من النواب إنّ جزءا هامّا من العائدات المالية يبقى خارج البلاد، مؤكدين أن أصحاب النزل ووكالات الأسفار يطلبون من وكلاء الأسفار تحويل أموالهم إلى بنوك في الخارج.
واستند بعض هؤلاء النواب على تصريحات سابقة لمحافظ البنك المركزي التونسي السابق الشاذلي العياري، حينما تساءل عن مصير عائدات السياحة وذلك بجلسة برلمانية قبل استقالته في فيفري الماضي.

من جهة أخرى، طالب نواب، من وزير السياحة الجديد، رونيه الطرابلسي، بتنويع المنتوج السياحي ودفع قطاع السياحة بالاعتماد على مخزون الجهات وعدم حصره في السياحة الشاطئية.

كما دعوه إلى تطوير خدمات القطاع واستغلال المخزون الأثري والثقافي في المناطق الداخلية، وإيلاء اهتمام أكبر بالمهرجانات الجهوية لاستقطاب السياح وتنشيط الاقتصاد بالجهات.
وبين بعض النواب أنّ الدولة التونسية أنفقت أموالا طائلة على القطاع لكن أداءه لم يتحسن في ظل الصعوبات التي يعيشها عديد النزل وارتفاع نسبة المديونية وتردي الخدمات السياحية.

وهاجم النائب ياسين العياري وزير السياحة روني الطرابلسي . وقال ياسين العياري موجها كلامه للوزير قائلا ” لن أتحدث معك عن ميزانية الوزارة لأنك لا تملك شهادة في حين ان هنالك الآلاف من الشباب التونسي العاطل عن العمل مضيفا ” مؤسساتك السياحية في فرنسا ليست ناجحة لذا اتسائل كيف ستنجح في وزارة مهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.