الحرس الوطني: “مولوتوف” وأموال ومهربون في الإحتجاجات الليلية في 6 جهات..

تجددت المواجهات ليلة البارحة في ست مناطق من ولايات الجمهورية (تالة، وادي البرجي، فوشانة، بودرياس، القيروان الجنوبية) بين المحتجين ووحدات الحرس الوطني التي استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. في حين إعتبر العميد بالحرس الوطني حسام الدين الجبابلي أن هذه الاحتجاجات غيرسلمية، مستشهدا بحجز عدد من الزجاجات الحارقة ومبالغ مالية وبطاقات هاتف جوال يتم صرفها لبعض المحتجين، وإستهداف مراكز الأمن بالحجارة والاعتداء على فرقة حرس حدودية تبين تورّط مهربين فيه، وفق تأكيده. وتدخلت ليلة أمس الأربعاء 26 ديسمبر 2018 وحدات الحرس الوطني في العديد من الجهات والأحياء على إثر الاحتجاجات الليلية التي انطلقت بعد الساعة التاسعة وتواصلت إلى ما بعد الواحدة ليلا.
وأكد الناطق باسم الإدارة العامة للحرس الوطني حسام الدين الجبابلي أن الأعوان تدخلوا لتفريق المحتجين الذين أغلقوا الطريق الجهوية عدد 82 بين صفاقس والشابة حيث تم استعمال الغاز المسيل للدموع. كما تدخل الأعوان في تالة وأطلقوا الغاز المسيل للدموع بعد أن عمد المحتجون رشق منطقة الحرس الوطني بالحجارة. وفي منطفة تبان بالقيروان، أشعل محتجون العجلات المطاطية وأغلقوا الطريق من ثم لاذوا بالفرار عند تدخل أعوان الحرس.
من جهة أخرى أطلق أعوان الحرس الوطني في منطقة السعيدة من ولاية منوبة الغاز المسيل للدموع بعد إشعال العجلات من طرف المحتجين الذي رشقوا الوحدات بالحجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: