إدارة الحرس الوطني: إتخاذ الإحتياطات الأمنية اللازمة بمناسبة رأس السنة الإدارية الجديدة

بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة، “تم اتخاذ الإحتياطات الأمنية اللازمة على المستويين الأمني والعملياتي”، حسب ما أفاد به العقيد حسام الدين جبابلي، الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني.
فمن الناحية الأمنية، أكد جبابلي في تصريح اليوم الجمعة لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن وحدات المرور قامت بتعزيز تواجدها على مستوى الطرقات، نظرا للإرتفاع المتزايد لمستعملي الطريق في مثل هذه المناسبات، إلى جانب القيام بحملات أمنية وقائية وردعية، بالتنسيق مع إدارة المرور والتحذير من القيادة في حالات السكرو طرق الوقاية بترك المقود للمرافق وذلك ضمانا لسلامة الركّاب ومستعملي الطريق عامة.
كما تقرّر تكثيف التواجد على مستوى محيط النزل، “قصد التدخل السريع ومقاومة كافة مظاهر الجريمة والحفاظ على الأمن العام باقتراب ليلة السنة والإدارية”.
وعلى المستوى العملياتي تم اتخاذ الإجراءات اللازمة على الحدود البحرية والبرية.

وتم العمل منذ أمس الخميس، حسب المصدر ذاته، على “تعزيز العمل الإستباقي وبنسق متصاعد، إذ تمّ التركيز على تعزيز الوحدات البريّة لمقاومة كافة أشكال التهريب واجتياز الحدود البرية خلسة، إلى جانب تعزيز المنظومة اللوجستية بالخوافر البحرية والوحدات العائمة التي ستعمل على التصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية عبر البحر في اتجاه إيطاليا”.

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: