عضو بهيئة الحقيقة والكرامة: هناك إطار بوزارة الداخلية أراد الاعتراف والاعتذار للوصول للمصالحة لكنّ الإدارة منعته

قال صلاح الراشدي عضو هيئة الحقيقة والكرامة في مداخلة عبر قناة الزيتونة أن هنالك عدد من الجلادين أرادوا الاعتراف بعدة تجاوزات وجرائم زمن النظام السابق لكن الإدارة رفضت ذلك.

وكشف صلاح الراشدي ” أن هناك إطار بوزارة الداخلية أراد الاعتراف والاعتذار للوصول للمصالحة لكنّ الإدارة منعته” مضيفا ” قيادي امني طلب الاعتذار من ضحيته وهو جاره بحضور مسؤولين عن الهيئة.

وأكد صلاح الراشدي أن الإرادة السياسية لم تكن كافية لإنجاح الانتقال الديمقراطي بل ومنعت قيادات أمنية من كشف الحقائق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: