شفيق جراية ورئيس أسبق لبلدية تونس أمام القضاء

مثل صباح اليوم الخميس أمام الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة رئيس بلدية تونس سابقا عباس محسن وبالمناداة على شفيق الجراية تبين أنه لم يتم جلبه من السجن في حين أحيل بن علي بحالة فرار
وقد قررت المحكمة تأخير المحاكمة لجلب شفيق جراية من السجن كما طلب المحامون بدورهم التأخير للاطلاع واعداد وسائل الدفاع وفوّضت النيابة العمومية النظر فقرّرت المحكمة حجز القضيّة لتحديد موعد لها
وتفيد وقائع القضية أنه قبل الثورة تم تمكين  شفيق جراية من بناء طوابق إضافية بجهة البحيرة دون وجه قانوني ويتدخل من بن علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: