الغنوشي: “عُدنا إلى سياسات بن علي…ومصطفى خذر ليس مجرما”

استنكر رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي الاتهامات التي وجهتها هيئة الدفاع عن  محمد البراهمي وشكري بلعيد للحركة، مشددا على ضرورة احترام استقلالية القضاء وعمل المؤسسة الأمنية والابتعاد عن الحملات الإعلامية.

وقال الغنوشي في تصريح اعلامي اليوم السبت 12 جانفي 2019 على هامش ندوة أعدها مركز الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية بعنوان “مسار الثورة بعد حصيلة 8 سنوات”، “عدنا إلى ما يشبه سياسات بن علي بعد ندوات هيئة الدفاع عن الشهيدين …ورجعنا إلى المحاكمات التلفزية”،مؤكدا أن النهضة الأكثر حرصا على ظهور حقيقة الاغتيالات، داعيا إلى “ايقاف التوظيف السياسي للقضاء وعدم ابتزازه والتهجم عليه ووجوب تركه يعمل بكل حرية ومهنية”.
وتابع “ليس هناك تنظيم سري للنهضة بهذا المعنى”، موضحا بالقول “أي وجود مجموعات خارج القانون تدبر أعمالا اجرامية…وانا متأكد من أن القضاء سيفند كل هذا القول ولن يثبت منه شيئا”.

وأكد الغنوشي أن مصطفى خذر لا ينتمي لحركة النهضة وأنه ليس مجرما، قائلا “هو واحد من ضحايا القمع مع غيره من العسكريين وما نشر من وثائق قيل انها اخرجت من الغرفة السرية السوداء او الحمراء لم يكشف شيئا عن وجود عصابة خططت ونفذت هذه العمليات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: