البرلمان: النواب يعبّرون عن موقفهم من أزمة التعليم الثانوي

عبر عدد من نواب الشعب، اليوم الثلاثاء 15 جانفي 2019، خلال جلسة عامة بالبرلمان خصصت لمناقشة عدد من اتفاقيات القروض، توقف الدروس في عدد من المدارس والمعاهد والانقطاعات المتكررة في بعض المؤسسات الاخرى وعدم اجراء الامتحانات “امام صمت الاطراف المعنية” مطالبين الحكومة بضرورة انقاذ السنة الدراسية الحالية حتى لا تكون سنة بيضاء.
وأكدوا لدى مناقشتهم مشروع اتفاق قرض مبرم بين تونس والبنك الدولي للانشاء والتعمير بقيمة 81.2 مليون يورو أي ما يعادل 277.7 مليون دينار لتمويل مشروع “دعم جودة اساسيات التعليم المدرسي”، ان حل مشكل قطاع التعليم الذي اثر سلبا على التلاميذ والاولياء والمدرسين، هو مسؤولية جماعية تتحملها الحكومة والنقابات وكل الاطراف المتدخلة.
وندد النواب بالوضع المتردي الذي يعيشه قطاع التعليم العمومي في تونس من خلال تدني المستوى التعليمي والاخفاق المدرسي واستفحال ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة.
كما اعتبروا أن “هناك محاولات لضرب التعليم العمومي لفائدة التعليم الخاص”، ودعوا إلى القيام باصلاح شامل للمنظومة التربوية والتفاعل والتحاور مع النقابات موصين بضرورة الاستثمار في محتوى البرامج والمناهج التعليمية الى جانب تطوير البنية التحتية والتجهيزات.

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: