في دولة “السعادة” الإمارات .. أمّ تعرض بيع عذريّة طفلتها وتجبرها على ممارسة الرذيلة مقابل 50 ألف درهم .. هذا ما كشفته الضحيّة

 

قضت محكمة الجنايات في الشارقة بدولة الإمارات، بسجن امرأة سنةً والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء فترة العقوبة، بعد اتهامها بعرض عذرية ابنتها البالغة “13 عاماً”، للبيع مقابل 50 ألف درهم، وقلادة ذهبية، وأجبرتها على فعل الرذيلة بمعاونة قريبة لها وثلاث نساء عملن وسيطات في الجريمة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أغسطس 2018 عندما وردت معلومات لشرطة الشارقة من مصادر سرية تفيد بوجود ضحية اتجار بالبشر من قبل أمّها، التي عرضت فض بكارة ابنتها وفتيات أخريات مقابل 50 ألف درهم.

ووفقاً لموقع صحيفة “البيان” الإماراتية، فقد نفذت الشرطة كميناً، بعد إبرام اتفاق مع المتهمة يوهمها بقبول العرض، والاستعداد لتسليمها المبلغ المتفق عليه في الفندق، عبر وسيطات وقريبة للأم، موجودات في الفندق. وبعد دخول رجال الأمن والتأكد من الحالة، قبضوا على المتهمات.

وبعد إحالتهن إلى نيابة الشارقة الكلية، وجهت لهن تهمة الاتجار في البشر، وتهمة استغلال المجني عليها جنسياً، عبر تعريضها وتهيئتها لأعمال الدعارة، فضلاً عن تهمة اعتياد ممارسة الدعارة.

وأقرت المتهمة في تحقيقات النيابة بأنها توسطت لعرض ابنتها لممارسة الرذيلة وفض غشاء بكارتها مقابل 50 ألف درهم.

وأفادت المجني عليها بأن والدتها وقريبتها أجبرتاها على ممارسة الرذيلة مقابل 50 ألف درهم، وأقنعتاها بالذهاب إلى الفندق لإتمام الصفقة، وهو ما اعترفت به الأم والمتهمات الأخريات اللاتي ضبطن في الفندق.

تعليقك:

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: