فخري الصميطي: “الأساتذة كسروا قرار الوزير وتجمّعوا بالمعاهد”

 أكّد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي، فخري الصميطي، اليوم الخميس 17 جانفي 2019، أنّ المربّين استجابوا لدعوة الاتحاد العام التونسي للشغل إلى الإضراب العام بنسبة 100%.

وأضاف الصميطي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم “تمّ كسر قرار وزير التربية القاضي بغلق المؤسسات التربوية عبر التحاق الأساتذة في مختلف الولايات بمعاهدهم والتجمّع بقاعات الدروس في انتظار تحوّلهم بداية من العاشرة صباحا إلى دور الاتحادات الجهوية للشغل تنفيذا للإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام”.

واتّهم المتحدّث وزير التربية بـ”السعي إلى ضرب الحق الدستوري في الإضراب”، معتبرا قراره القاضي بغلق المؤسسات التربوية “جريمة في حق المدرّسين عبر محاولة حرمانهم من تنفيذ الإضراب العام بنفس التراتيب المنسحبة على بقية القطاعات ومنها التجمّع بمراكز عملهم”.

وتابع “هذا الإجراء يثبت تخبّط وعجز وزير التربية ودليل على كذب مقولة وزارة التربية بالحرص على مصلحة التلاميذ وضرورة استمرار الدروس”.

يذكر أن وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني والتشغيل كانت قد أعلنت أمس الأربعاء 16 جانفي 2019 أنّ الدروس والامتحانات ستتعطل بكافة المؤسسات التربوية والجامعية والتكوينية كامل اليوم الخميس 17 جانفي على أن ُتستأنف بصفة عادية وطبقا لجداول الأوقات المعتمدة يوم غد الجمعة 18 جانفي 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.