الشّاهد يُعلن عن إجراءات لفائدة المُعطّلين و500 ألف ساكن

أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الاثنين 11 فيفري 2019 عن “استكمال المنظومة القانونية والتّرتيبية والإجرائية اللاّزمة لتنفيذ خطة تسوية وضعيات التجمعات السكنية وتحقيق المطمح الاجتماعي للمواطنين بتمليكهم المساكن التي بنوها”.

وحسب ما ورد بالصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة، تأوي هذه التجمعات حوالي 500 ألف ساكن موزّعين على 1250 تجمعا سكنيا تقريبا وتضمّ قرابة 155 ألف مسكنا وتغطي مساحة تتجاوز 11 ألف هكتار من الأراضي الدولية.
وأشار رئيس الحكومة خلال اشرافه اليوم على افتتاح ملتقى “العقار الدولي في خدمة التنمية ورافد للتشغيل” إلى أنّ عديد المواطنين عبّروا له أثناء الزيارات الميدانية التي أجراها الى بعض التجمعات على غرار تجمع “جوقار” بولاية زغوان وتجمع “المتبسطة” بولاية القيروان عن رغبتهم في تسوية وضعيات عقاراتهم بمنحهم عقود بيع للمساكن التي أقاموها بتلك الأراضي، معربا عن “ارتياحه للشّروع في إبرام عقود التّفويت وتمليك هؤلاء المواطنين مساكنهم بأسعار اجتماعية”.
 وأعلن الشاهد أيضا عن تيسير الإجراءات الإدارية لتمليك شاغلي المحلات المعروفة بأملاك الأجانب بثمن اجتماعي يتماشى مع قدراتهم المالية ويراعي حالاتهم الاجتماعية وتقدمهم في السن لمساعدتهم على ترميم وإصلاح هذه المحلات، وتسوية وضعياتها القانونية بما يكفل لهم إدخالها في الدورة الاقتصادية.
وأضاف أنه “أذن، في إطار المقاربة الشّاملة للتنمية وتعبئة كل الموارد الممكنة لفتح الآفاق أمام الشباب بتمكينهم من استغلال مقاسم من الأراضي الدّولية الفلاحية، بإصدار المنشور عدد 6/4/م المؤرخ في 16 جويلية 2018 والمتعلق بضبط إجراءات كراء عقارات دولية فلاحية لفائدة العاطلين عن العمل من حاملي الشهائد العليا وغيرهم، قصد مرافقتهم ومساعدتهم على الارتقاء بهم من مرتبة طالبي شغل إلى مرتبة أصحاب مشاريع وصانعي الشغل”.
وأشار إلى أنه “تم اختيار ولاية القيروان لتكون نموذجا لانطلاق هذا البرنامج بالإعلان عن قسط أول من المقاسم المخصصة للغرض شمل مساحة جملية من الأراضي الدولية تبلغ 1350 هكتارا منها 930 هك مخصصة لفائدة العاطلين من أصحاب الشهائد العليا و420 هك لفائدة غيرهم من الشباب العاطل عن العمل”، والى أنه “سيتم نشر القائمة الوقتية للمرشحين لكراء هذه المقاسم قريبا على ألا يتجاوز الإعلان عن قائمات المقاسم المخصصة لهذا البرنامج بالنسبة لبقية الولايات شهر مارس القادم مع تشديد الرقابة والمتابعة ليتم توظيف هذه الأراضي على الوجه الأفضل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: