المونيتور الأمريكي : الأحزاب العلمانية التونسية تتهم حركة النهضة برعاية “التطرّف” من جهة و تتسابق لإقتسام السلطة معها من جهة أخرى

 

 

طارق عمراني – في مقاله الذي نشره تحت عنوان

What fate awaits Tunisia’s returning jihadists? 

تحدّث موقع المونيتور الأمريكي عن ظاهرة التحاق الشباب التونسي بالتنظيمات الإرهابية  في بؤر التوتر بأعداد كبيرة و اعتبر الموقع أن هذه الظاهرة تعود بشكل كبير الى الأزمات الإجتماعية و الإقتصادية التي يعيشها البلد الصغير في شمال افريقيا منذ الثورة غير أن القيادات السياسية و الحزبية من المكونات اليبرالية العلمانية تتجاهل ذلك مقتصرة على إلقاء اللوم على حركة النهضة بإعتبارها حزبا يحمل مرجعية إسلامي و حكمت البلاد في فترة ما بعد الثورة حيث دائما ما توجه اصابع الإتهام نحوها بالتساهل مع الجماعات المتشددة و اعتبر المونيتور انه من المفارقة أن الأحزاب التي تعتنق هذا الخطاب الإختزالي و السطحي هي ذاتها الأحزاب التي تقتسم السلطة مع حركة النهضة بل تتصارع فيما بينها لأجل ذلك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: